عاجل : انذار رقم (1) لمحافظ لحج الخبجي.. ارحل فقد فشلت..!!

29 يوليو 2017
عاجل : انذار رقم (1) لمحافظ لحج الخبجي.. ارحل فقد فشلت..!!

عدن نيوز - متابعات:

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي دعوة لاقالة محافظ لحج ناصر محمد ثابت الخبجي حملت عنوان “انذار رقم 1” ضمن الدعوات الشعبية وسط الحراك الجنوبي وابناء لحج كافة المطالبة باقالة محافظ لحج ناصر محمد ثابت الخبجي.

وحمل الانذار الذي تم توزيعه في الحوطة وتبن وتناقلته شبكات التواصل الاجتماعي عدة محاور اضمنت فشل المحافظ في اكثر من مجال خدمي منها الكهرباء والصحة اضافة الى ما قال عنه الانذار التخبط السياسي.

“عدن نيوز” يعيد نشر الانذار رقم1 كما ورد في موقع “هنا عدن”:

 الدكتور ناصر الخبجي بين : عراقة وأصالة اسرته … وفشله الإداري… وتخبطه السياسي ..

أنا لم أتقن فن الكتابة يوما او الغوص. بين سطورها …ولكني مواطن حز في نفسه ما آل اليه وضع البلاد ….ولست نادما باني قد شاركت في الحرب الاخيرة ضد الحوثة والعفاشيين .وكنت كغيري من الناس المتحمسين للحراك الجنوبي وثورته وقاداته…..وانا كذلك مثل غيري من الجنوبيين الذين أصيبوا بخيبة الامل لما صار اليه قادات الحراك وتهافتهم على المناصب الحكومية وتركهم لهموم الناس وخدماتهم وحياة شعبهم والدكتور ناصر الخبجي خير من يمثل هولاء واكثرهم فشلا فعندما تم تعيينه محافظا لمحافظة لحج فرحنا واستبشرنا خير بأن هذا الشخص بما يمتاز به من سمعة طيبة تعود إلى سلفه وأسرته المعروفة بنضالها ووطنيتها ونزاهتها وبمواقفها المشرفة ضد الاحتلال البريطاني وما بعدالثورة وهذا الشي لاشك فيه ابدا ويعرفه القاصي والداني والعدو قبل الصديق …. ولكن حدث عكس ماكنا تتوقع ونأمل فقد أثبت فشله الذريع في إدارة وقيادة محافظة لحج ولم يعمل اي شيء يذكر للمحافظة .

الكهرباء والمياه :

لم يستطع الدكتور ناصر الخبجي ان يوفر للحوطة أبسط الخدمات كالكهرباء والمياه بالرغم ان مساحتها لاتتجاوز ثلاثة كيلو متر مربع …وهي تقعى فوق بحيرة عائمة من المياه العذبة ..وللعلم فان المقاومة والجماعات المسلحة في لحج ( رغم انعدام خبرتها ) وبعد تطهيرها لمدينة الحوطة مباشرة استطاعت ان توفر خدمات الكهرباء والمياة احسن باضعاف المرات عنه في عهد الخبجي فقد كانت الكهرباء لاصية من الساعة الخامسة عصرآ وحتى الثامنة صباحآ ويوم الجمعة الكهرباء مستمرة لا تطفىء والمياه تم توصيلها الى منازل المواطنين في الحوطة يوميا وفي بعض اماكن يوم بعد يوم …. بينما في عهد الخبجي تناقصت فترات الكهرباء من اربع ساعات لاصية مقابل ست ساعات طافية الى ساعتين لاصية مقابل اثنتي عشر طافية والان وبعد تدخل الهلال الاحمر الاماراتي صارت عدد ساعات الانطفاء ثمان ساعات مقابل ساعتين لاصية وللعلم فقد حطمت الرقم الرقياسي في الانطفاء في عهده لاكثر من 72 ساعة متواصلة . ….واصبحت مؤسسة المياه في عهد قائدنا المبجل على حافة الانهيار اذا لم تنهار اصلا فقد تخلت ادارة هذا المحافظ عن تقديم هذه الخدمة الضرورية للمواطنين واصبحوا يعتمدون بعد رحمة الله على الابار التي قام بحفرها الموطنون من ابناء الحوطة واهل الخير ليستمرون على قيد الحياة ….فالخطر الخطر اذا اختلطت مياه هذه الابار بالمجاري وليكن خصيمهم الخبجي يوم القيامة.

النظافة والصحة :

لم يهتم محافظنا المغرور بهذين الجانين اطلاقا بالرغم من اهميتهما للمواطن فقد انتشرت في عهده القمامة وامتلات الشوارع باكياس القمامة وتفجرت براكين البالوعات والمجاري لتملئ شارعي الحوطة وازقتها وانتشرت الامراض والبعوض الناقل للامراض ولولا رحمة الله لهلك اغلب ابناء الحوطة من هذا الوضع المخزي …..فكيف يشعر محافظنا الخبجي باوجاع وآلام ابناء الحوطة واطفالها وشيوخها وهو لا يمر بشارعها وكيف يشعر بمعاناتهم وهو يسكن ببيت كبير في عدن ولديه الماطور الذي يشغل كل مكيفات منزله ليل نهار ولديه من الحراسة ما يكفي لتحرير المخاء فهل يهتم بالجوانب الصحية …ابدآ .فهو ﻻ يعرف اين المستشفيات ومواقعها واحتياجاتها ..واﻻمراض الفتاكة المنتشرة كالملاريا والتوفئيد وحمى الضنك والكوليرا والسرطانات وغيرها التي قتلت الكثير من الاطفال والنساء والشيوخ وفي عهده انهارت جميع المستشفيات وانعدمت فيها الخدمات .

المؤسسات والمرافق الحكومية :

المؤسسات والمرافق الحكومية مازالت تسكنها الأشباح ولم يقم بتفعيل هذه المؤسسات التي ترتبط بالمواطن مباشرة ولم يعمل على ترميمها او المساهمة في وضع خطط مستقبلية لاعمارها…. وعلى مستوى الإدارة قام بتعيين ابناء منطقته ومعظمهم لايملك الخبرة العملية وﻻ المستوى العلمي للتخصصات المطلوبة والبعض الآخر تم تعيينهم لارتباطات وحسابات حزبية بعيدا عن المعايير الصحيحة لشغل الوظائف الادارية بل معروفين بالفساد (تنفيذآ ﻻوامر احزاب اللقاء المشترك ) . …والحديث عن الجوانب يطول وهي مهملة مثلها مثل الجوانب انفة الذكر . الامن : —-؛– بصراحة نقولها ان الإنجاز الحقيقي الذي تحقق في محافظة لحج هو الجانب الأمني والفضل يرجع لله سبحانه وتعالى ثم إلى رجال الحزام الأمني واهالي لحج والحوطة الشرفاء وهذا الإنجاز لايحسب للمحافظ الخبجي لا من قريب ولا من بعيد وهو يعرف تماما هذا … على العكس من ذلك فقد كان يقوم بالوساطة للافراج عن بعض السجناء والقتلة المحسوبين على فلان من الناس ..اوفئة او لتعصب حزبي.

التخبط السياسي :

واذا تحدثنا عن الدكتور الخبجي ودوره نلاحظ تخبطه السياسي في مواقفه و تصريحاته احيانا نجده وحدوي واتحادي الى النخاع يقول كما يقول الرفاق فهو مازال قيادي في الحزب الاشتراكي وينفذ سياسة الحزب المعروفة تجاه القضية الجنوبية والجنوب فهم ضد الجنوب وتطلعاته نحو التحرير والاستقلال ..وأيضا يتقرب من الشرعية الذي هو جزء منها ويعمل من تحت الطاولة مع الشرعية من خلال التعيينات في المحافظة او في غيرها .. ونلاحظه أحيانا حراكيا من الدرجة الأولى وينشط في المجلس الانتقالي .. الدكتور الخبجي وغيره من قيادة الحراك يضعوا الناس في حيرة من التفكير من تصرفاتهم السياسية فهم لا يتركون فرصة الا واغتنموها سواء مع الحراك او مع الشرعية او مع احزابهم في صنعاء من اجل مصالح شخصية لا غير .. ان التخبط السياسي الذي يعيشه الدكتور الخبجي مثله مثل غيره من القيادات الجنوبية .. رجل مع الجنوب ورجل مع الشرعية ويبتكر رجل اخرى مع صنعاء.. فارحل با خبجي غير محزونين عليك ..وارحل ودع المجال لغيرك عساه ان ينفع …فالامل فيك محال ..فاعلم ان ارض الجنوب طاهرة لا تقبل الخبث … لك الله يا وطني الجنوب … الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للاسرى … بقلم : ابن لحج المحروسة محمد مهدي حامد 25/7/2017

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق