بمشاركة ٣٦ صحفيا وصحفية.. بدء دورة تدريبية للاعلاميين حول دور الاعلام في مكافحة الفساد

8 أبريل 2019
بمشاركة  ٣٦ صحفيا وصحفية.. بدء دورة تدريبية للاعلاميين حول دور الاعلام في مكافحة الفساد

عدن نيوز - وكالات:

انطلقت اليوم بالعاصمة المؤقتة، الدورة التدريبية الخاصة بالاعلاميين حول دور الاعلام في مكافحة الفساد تحت شعار (شركاء في مكافحة الفساد) والتي تنظمها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالتعاون مع وزارة الاعلام ونقابة الصحفيين اليمنيين .

ويتلقى ٣٦ صحفيا وصحفية من مختلف وسائل الاعلام في محافظة عدن على مدة يومين عدد من المفاهيم في طرق مكافحة الفساد ونشر قيم النزاهه والشفافية في أوساط المجتمع .

وفي افتتاح الدورة اشادت رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد القاضية افراح بادويلان بمستوى الحضور..مركدة على اهمية استشعار المسؤولية للمساهمة في محاربة الفساد ونشر قيم النزاهة والشفافية بين اوساط المجتمع .

واشارت الى ان الهدف من اقامة هذه الدوررة للاعلاميين هو نشر الوعي المجتمعي ونبذ الفساد بالكلمة الشجاعة والقلم الصادق الذي يعتبر اهم الاسلحة لمواجهة الفساد..مؤكدة بأن الاعلام هو الجبهة الاقوى والاهم كونه الفئة الاساسية للتواصل مع المجتمع من خلال ادواته الفعاله التي تسهم في كشف الفساد والفاسدين .. داعية الى تاسيس تحالف بين الهيئة والاعلاميين لمكافحة الفساد وتعرية المفسدين .

كما القى نائب وزير الاعلام حسين باسليم كلمة اوضح فيها بان هذه الدورة هي باكورة لبرنامج تدريبي بين وزارة الاعلام والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وامتداد لعلاقة التوعية القائمة عبر وسائل الاعلام المختلفة من خلال العديد من الانشطة لنشر الوعي المجتمعي..مشيراً الى اهمية دور الاعلام في ابراز الظواهر المجتمعية التي تسهم في نشر الفساد واهمية مكافحته بكل الوسائل كون الاعلام اقوى سلاح لمكافحة الفساد وخلق الوعي المجتمعي .

من جانبه اشار رئيس نقابة الصحفيين اليمنيين في عدن محمود ثابت الى اهمية هذه الدورة التي تعزز الشراكه الحقيقة والمفاهيم الصحيحة لمواجهة قضايا الفساد ومكافحتها من خلال توجيه الخطاب الاعلامي التثقيفي والتوعوي لكافة شرائح المجتمع وفئاته والمنظمات المختلفة التي تسهم في الوقاية من الفساد بكافة انواعه واشكاله.

*سبأ

 
كلمات دليلية
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق