سكان يعثرون على جثة الشاب الذي خطف من أحد المشافي التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود في عدن

محرر 33 أبريل 2019
سكان يعثرون على جثة الشاب الذي خطف من أحد المشافي التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود في عدن

عدن نيوز - عدن:

عثر سكان محليون مساء اليوم الأربعاء على جثة الشاب الذي خطفه مسلحون من مشفى تابع لمنظمة “أطباء بلا حدود” في حي عمر المختار في مدينة عدن العاصمة المؤقتة.

وقالت مصادر محلية إن سكان من حي كود البيحاني في منطقة الممدارة التابع لمديرية الشيخ عثمان شمالي المدينة عثروا على جثة الشاب مقتولًا بالرصاص الحي داخل حفرة.

وأضاف إن السكان لاحظوا وجود جسم تغطيه أكياس ورقية داخل حفرة متوسطة العمق قبل أن يكتشفوا وجود جثة الشاب الذي ما يزال في العقد الثاني من عمره وعليها آثار طلقات رصاص في مقدمة الرأس.

ونُقلت الجثة إلى ثلاجة مستشفى الجمهورية في خور مكسر.

ولم تتبيّن حتى اللحظة دوافع مقتل الشاب الذي تأتي حادثة مقتله بعد يومين من العثور على جثتي شابة وشاب مقتولان في مديريتي البريقة والمنصورة غربي وشمالي المدينة التي تتخذها الحكومة عاصمة مؤقتة لها.

وكانت “أطباء بلا حدود” أعلنت في وقت سابق تعليق عملها في عدن عقب خطف الشاب المريض وقالت إنها اتخذت القرار “لأنه لا يمكن التسامح مع اختطاف مريض وأي عنف ضد المنظمة والمرضى داخل مرافق أطباء بلا حدود”.

وأوضحت إنها ستقدم على مراجعة هذا القرار في حال تحسن الوضع الأمني “من جهة نظرنا وتقديرنا”.

 
كلمات دليلية
رابط مختصر