عاجل.. الكشف عن معلومات جديدة وخطيرة تتعلق باغتيال محافظ عدن الاسبق”جعفر محمد سعد” .. تفاصيل

8 أكتوبر 2017
عاجل.. الكشف عن معلومات جديدة وخطيرة تتعلق باغتيال محافظ عدن الاسبق”جعفر محمد سعد” .. تفاصيل

عدن نيوز - عدن/متابعات خاصة/:

كشفت معلومات جديدة متعلقة بقضية اغتيال محافظ عدن الاسبق “جعفر محمد سعد” اثارت موجة غضب واسعة في اوساط المواطنين.

ونشر الناشط اليمني نصر شاذلي ، وهو أحد أنساب المحافظ الشهيد، و من الأشخاص المقربين منه والمرافقين له أثناء توليه مهام قيادة المحافظة،معلومات خطيرة من شأنها أن تُفكفك خيوط الجريمة التي اهتزت لها مدينة عدن في صبيحة يوم 6 ديسمبر 2015م.

وقال الشاذلي في منشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك رصده “عدن نيوز” انه “في الساعة الخامسة عصرا، قبل اغتيال الشهيد جعفر بيوم، قُطعت جميع شبكات الاتصالات بشكل كامل عن منزل المحافظ «71-73-77» إضافة إلى الهاتف الأرضي والإنترنت”.

وأضاف الشاذلي “وجهني الشهيد جعفر بمتابعة الموضوع ، اتصلت على مدير الاتصالات في التواهي فأتى إلى المنزل وفحص كل شيء وكان انقطاع الانترنت والاتصالات متعمدا وفي محيط المنزل فقط، وهو ما جعلنا في حيرة، سيما وأن الخدمة كانت شغالة بجانب المنزل وفي المحلات المجاورة” .

و تابع الشاذلي “قمنا بتشديد الحراسة وطلب مني الشهيد جعفر بأن اقوم بإخراج احدى المدرعات الى خارج محيط المنزل بجانب البوابة فاعطيت التوجيهات لفريق المدرعة لكنهم رفضوا ان يتحركوا ويخرجوا بحجة انهم بدون مرتبات ، أخبرت المحافظ بذلك فطلب مني على ان لا اتكلم معهم”.

وأشار الشاذلي الى انتشار ” الحراسة في محيط المنزل وخارجه حتى صباح يوم الاغتيال في حوالي الساعة السادسة والنصف صباحا واستيقظ المحافظ جعفر من نومه، وفي الساعة السابعة صباحا كنا على طاولة الإفطار بانتظار عدد من الوكلاء ومدير المكتب الذين كانوا سيخرجون مع المحافظ للعمل كالمعتاد، لكنهم تغيبوا ولم يحضروا” مضيفا ان المحافظ انتظر كثيرا قبل ان يقرر “الخروج والذهاب بمفرده، وكان في انتظاره الوكيل الشهيد السقاف بجانب البوابة، فركب السيارة مع الشهيد جعفر وبجانبه. كان هناك تجمع بجانب منزل المحافظ لديهم طلبات فنزل الشهيد جعفر من سيارته وتحدث معهم ووعدهم بتلبية طلبهم، ففرحوا كتيرا وهتفوا له ، بعدها ركب سيارته وانطلق صوب النفق المؤدي إلى طريق التواهي”.

واختتم نصر الشاذلي منشوره بالقول: “مرت دقائق وحصل ماحصل وتم الاغتيال ، ووصلوا اثنين من الوكلاء الذين تغيبوا في الوقت المحدد، واتوا الساعة التاسعة صباحا ومن الطريق الآخر المؤدي إلى القلوعة” في اشارة إلى تورط مرافقين للمحافظ ووكلاء ومسئولين في المحافظة ووزارة الاتصالات في الترتيب لعملية الاغتيال .

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق