الرئيس هادي ذهب للملك سلمان في طنجة شاكيا الضغوط الإمارتية لإقالة “المفلحي” فماذا رد عليه؟.. تفاصيل

21 أغسطس 2017
الرئيس هادي ذهب للملك سلمان في طنجة شاكيا الضغوط الإمارتية لإقالة “المفلحي” فماذا رد عليه؟.. تفاصيل

عدن نيوز - متابعات:

كشف مصدر يمني أن الإمارات تمارس ضغوطا على السعودية من أجل إقالة محافظ عدن عبد العزيز المفلحي ووزير الداخلية حسين محرب واللواء محمد علي المقدشي رئيس هيئة الأركان العامة للجيش اليمني.

وأوضح المصدر أن زيارة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى المغرب كانت بهدف اللقاء بالملك سلمان بن عبد العزيز والذي مارس بدوره بعض الضغوط على هادي من أجل الاستجابة للمطالب الإماراتية.

ولفت المصدر في تصريحات لموقع “عربي21” إلى أن هادي يسعى للمناورة حاليا لتخفيف الضغوط عليه لكنه في المقابل يطالب بإقالة محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي والوزير السابق هادي بن بريك من أي مناصب.

وكان هادي وصل إلى طنجة بالمغرب قبل يومين وكان في استقباله عدد من المسؤولي المغربيين بالإضافة إلى نائب رئيس الاستخبارات السعودية اللواء أحمد عسيري والسفير اليمني لدى المغرب عز الدين الأصبحي.

وكانت مواقع يمنية قالت قبل نحو أسبوع أن الإمارات منعت هبوط طائرة تحمل دفعات مالية لصالح مرتبات الموظفين في عدن في محاولة للضغط على هادي للرضوح لعدد من شروطها الخاصة بتوسيع نفوذها في عدن.

وأشارت إلى أن الإمارات لازالت ترفض تسليم مبنى المجلس المحلي في المحافظة وتضغط بقوة على هادي باتجاه إقالة المفلحي واستبداله بشخص موال لها.

وسبق للمحافظ الجديد المفلحي أن تعرض موكبه لإطلاق نار ومنع من دخول المجلس المحلي من قبل القوات الموالية للإمارات والتي تسيطر على المبنى منذ إقالة المحافظ السابق الزبيدي.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق