منظمة الصحة العالمية تدعوا مجتمع المانحين للوفاء بتعهداتهم لليمن

محرر 325 يوليو 2017
منظمة الصحة العالمية تدعوا مجتمع المانحين للوفاء بتعهداتهم لليمن

عدن نيوز- متابعات

دعت منظمة الصحة العالمية ، اليوم الثلاثاء ، مجتمع المانحين للوفاء بتعهداتهم الانسانية لليمن والقيام على وجه السرعة بدفع رواتب موظفي القطاع الصحي في اليمن ، مع اقتراب عدد حالات الاصابة بالوباء من 400 ألف اصابة منذ 27 إبريل الماضي .

واكد مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم الذي يزور اليمن ، أن العاملين الصحيين في اليمن يقومون بعمل بطولي في مواجهة وباء الكوليرا ، ويجب دفع رواتبهم  لمواصلة إنقاذ الأرواح.

وأوضح أدهانوم ، في سلسلة تدوينات على موقعه في تويتر أن 30 ألف من العاملين في القطاع الصحي باليمن بدون رواتب منذ عام كامل ، وانهم بحاجة الى الدعم لمواصلة عملهم في مواجهة وباء الكوليرا الذي يفتك بالأرواح .

وأشار مدير الصحة العالمية ، الى ان 55% من المرافق الطبية اليمنية خارج الخدمة و45% تواجه نقصا حادا في الطب والمعدات والموظفين ، وان انهيار نظم الصحة والمياه والصرف الصحي في اليمن أدى إلى قطع 14.5 مليون شخص من الوصول المنتظم إلى المياه النظيفة.

وقال أدهانوم “في كل يوم، يصاب 5000 آخرين من اليمنيين بأعراض الكوليرا. نحن بحاجة إلى وقفة ، ادعموا اليمن”.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في إحصائية جديدة، أمس الاثنين ،  إن وفيات الكوليرا ارتفعت في اليمن إلى 1864 حالة وفاة، و390 ألف حالة إصابة بالوباء منذ اكتشاف أول حالة أواخر ابريل الماضي.

وذكر مكتب المنظمة في تقرير وزعته على وسائل الإعلام، إنه “منذ انتشار الوباء في 27 أبريل الماضي، إلى 24 يوليو  تم الإبلاغ عن 390 ألف و865 حالة يشتبه بإصابتها بالكوليرا، أي حوالي واحد من كل 50 فردا من السكان”.

وأشارت المنظمة إلى أن عدد الإصابات الجديدة كل يوم يتراوح بين 5 آلاف و6 آلاف حالة غير أن منحنى الوباء يوضح أنه بلغ ذروته قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وكان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ كشف في 13 يوليو الجاري، عن اقتراح مشترك بين “برنامج الأمم المتحدة الإنمائي” و “منظّمة الصحة العالمية” و منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، لدفع حوافز مالية لموظّفي القطاع الصحي باليمن في أسرع وقت.

وأوضح في إحاطته أمام مجلس الأمن أن هذا المشروع يحتاج إلى دعم مالي لتأمين استمرار الخدمات الصحية، داعياً الدول الأعضاء إلى بذل جهود لتطبيق هذه المبادرة.

ولم يتسلم 30 ألفاً من العاملين الصحيين باليمن رواتبهم منذ شهر سبتمبر من العام الماضي ، كما توقفت الميزانيات التشغيلية للمرافق الصحية والمستشفيات نتيجة الصراع بين الحكومة الشرعية والمتمردين الحوثيين على الموارد والبنك المركزي .

ووصل وفد أممي رفيع المستوى إلى مدينة عدن أمس الاثنين قادما ، في زيارة هي الأولى من نوعها لمسؤولين أمميين إلى هذه الدولة منذ اندلاع الحرب في 26 مارس  2015.

ويضم الوفد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم، والمدير التنفيذي لمنظمة الطفولة (يونيسف) أنتوني ليك، والمدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي.

 
رابط مختصر