كهرباء عدن تعلن: تقليص ساعات الانطفاء ساعتين بدلا عن 3 ابتداء من مساء الجمعة

22 يوليو 2017
كهرباء عدن تعلن: تقليص ساعات الانطفاء ساعتين بدلا عن 3 ابتداء من مساء الجمعة

عدن نيوز - متابعات:

رغم ارتياحه لانتظام التيار الكهربائي وتحسنه في عدن خلال فترة الذروة في صيف يعد الاكثر حرارة منذ عقود , أكد مجيب الشعبي مدير عام كهرباء عدن على الحاجة الدائمة لتطوير شبكة الكهرباء , والبناء على ما هو قائم من أجل تفادي الانقطاع في المستقبل .
وأشار مدير عام المؤسسة العامة لكهرباء العاصمة عدن الأستاذ مجيب الشعبي إلى أن كوادر المؤسسة عملت خلال العاميين الماضيين وبدعم من الحكومة والهلال الإماراتي ووزارة الكهرباء وقيادة المحافظة , على تنفيذ عدد من الأعمال الفنية التي تحافظ على جهوزية الشبكة ووثوقيتها للحد من الفاقد وتوفير الطاقة الكهربائية ,والتعامل مع ما فرضته ظروف الأزمة بشكل جيد خاصة في ضوء انخفاض التوليد .
ويقود مدير عام المؤسسة جهود كبرى وجبارة طوال ساعات الليل والنهار , حيث يقضي جل وقته مابين محطات المنصورة وخورمكسر والحسوة منذ أشهر متابعاً ومشرفاً على ادخال المحطات الجديدة في الشبكة للحد من معانات السكان .
وتجنباً لإنقطاع التيار الكهربائي يعمل الشعبي ليل نهار مع فريق متخصص , يملك الخبرات الكبيرة لتوفير الطاقة للمواطنين وانتظامها .
وأكد مدير مؤسسة كهرباء عدن ابتداء من مساء اليوم الجمعة ستنخفض ساعات الانطفاء من ثلاث ساعات الى ساعتين على الاكثر بإذن الله , ونعمل جاهدين بإمكانيتنا المتاحة على تلقيص ساعات الانطفاء .
وكانت كهرباء عدن عانت هذا العام والعام الماضي من انقطاع التيار الكهربائي نتيجة إزدياد الاحمال , والاضرار التي خلفتها الحرب على المنظومة ,ما تطلب حل المشكلة بشكل مؤقت .
وقال الشعبي ان مشكلة الكهرباء في عدن حُل الجزء الاكبر منها في الجانب التوليدي مؤقتاً , بعد قيام الحكومة ممثلة برئيسها الدكتور أحمد عبيد بن دغر ومعالي وزير الكهرباء المهندس عبدالله الاكوع ومحافظ عدن عبدالعزيز المفلحي مؤخراً بتأجير وتركيب 100 ميجا تعمل على وقود الديزل من أجل تخفيف أزمة الكهرباء التي تعاني منها المدينة بسبب نقص القدرة الكهربائية فالشكر الى رئيس الحكومة ووزير الكهرباء ومحافظ عدن الذين كان لهم الاسهام الاكبر في التخفيف من الازمة .
ويضيف الشعبي ان لدى كهرباء عدن تعاون وتواصل  شبه يومي مع رئاسة الحكومة ووزارة الكهرباء والمحافظة من أجل توفير الاحتياجات المستقبلية للشبكة وسبل تطويرها بما يخدم المواطن , وان معظم المشاكل ناتجة عن تقادم الشبكة ومحطات التوليد ومن الاهمية توفير محطة استراتيجية لتعزيز القدرة التوليدية .
ودعا الشعبي المشتركين المتخلفين عن السداد بتحمل مسؤولياتهم والالتزام بسداد الفاتورة الشهرية اذا كانوا يرغبون بتخفيف فترة الانقطاعات للتيار الكهربائي , وذلك لكي تستطيع المؤسسة من القيام بدورها الكامل لصيانة الشبكة ومحطات التوليد وتوفير قطع الغيار .
*انباء عدن
 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق