هام.. وزارة الدفاع اليمنية تتهم الإمارات “رسمياً ” بدعم المتمردين الانفصاليين

25 أغسطس 2019
هام.. وزارة الدفاع اليمنية تتهم الإمارات “رسمياً ” بدعم المتمردين الانفصاليين

عدن نيوز - متابعات خاصة:

اتهمت وزارة الدفاع اليمنية الإمارات بالاستمرار في تقديم الدعم اللوجستي والعسكري والمالي للانفصاليين الجنوبيين، رغم دعوات الحكومة إيقاف ذلك.

وقالت الوزارة في بيان لها وصل “عدن نيوز” نسخة منه، منتصف فجر الأحد، إن قواتها “أكملت سيطرتها على مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة (جنوب شرق)، وتطهير كافة مؤسساتها من المليشيات التابعة لما يعرف بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي” (المدعوم من أبوظبي).

وأضافت أن أجهزتها “رصدت قيام تلك المجاميع بالتجمع والتحشيد عسكريا من أكثر من محافظة ومعسكرات انطلاقها، ومصادر تحشيدها، وحجم آلياتها المتوسطة والثقيلة من أسلحة ومعدات وعربات ثقيلة ومصفحات؛ لتكرار محاولاتها في أكثر من مدينة، والتي بدأتها في عدن وأبين، جنوبا”.

وأكدت وزارة الدفاع اليمنية أن “الدعم العسكري واللوجستي والمالي من قبل دولة الإمارات لتلك التشكيلات الخارجة عن القانون وخارج إطار وزارتي الدفاع والداخلية مستمر، وفي تصاعد، رغم دعوات الحكومة إيقاف ذلك الدعم؛ لما يمثله من تهديد لأمن اليمن ووحدته واستقراره”.

كما أشار إلى أن قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة تؤكد أن جيشها “يقوم بواجبه في حماية المدن والمؤسسات، وأنه سيظل مدافعا عن الوطن ومكتسباته ضد أي أطماع داخلية أو خارجية”.

ودعت وزارة الدفاع من وصفتهم بـ”المغرر بهم من المقاتلين في صفوف هذه المجموعات المتمردة” إلى أن يتوقفوا عن مهاجمة إخوانهم في مؤسسات الجيش والأمن، والتوقف عن سفك الدماء بين الإخوة”.

وقال مراقبون أن بيان وزارة الدفاع يتهم الامارات رسميا بدعم التمرد المسلح في الجنوب وهذا لأول مرة منذ انطلاق عاصفة الحزم بمشاركة الامارات في 2015.

ولفت المراقبون إلى أنه من المتوقع ان يتبع بيان وزارة الدفاع قرار رئاسي يخص الامارات.

وربط المراقبون بين بيان الدفاع وتغريدة قراقاش بعد منتصف الليل والتي سبقت هذا البيان فقد بلغها الموقف الحاد للرئاسة ووزارة الدفاع اليمنية فأعلنت أنها جاءت بطلب سعودي رفضا لقرار طردها والذي بات تتوقعه وبات وشيكا.

وكانت مصادر قد تحدثت عن وساطة سعودية وصلت شبوه مساء الاحد في محاولة لإحتواء الموقف كالعادة قبل ان يتقدم الجيش نحو بلحاف الاستراتيجية لتحريرها بعد الانتصارات التي حققها في شبوه وتحاول ايقاف القرار الرئاسي الذي بات ضرورة وطنية لا مناص منها.

وشهدت محافظة شبوة الغنية بالنفط، منذ فجر الجمعة، مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية والانفصاليين المدعومين إماراتيا، الذين منيوا بخسائر كبيرة.

 
كلمات دليلية
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق