وردنا الان… معلومات خطيرة وجديدة عن منفذي عملية السطو على البنك الأهلي بعدن (شاهد اسماء المشتبه بهم وصور وتحليلات المشاهد)

16 يوليو 2017
وردنا الان… معلومات خطيرة وجديدة عن منفذي عملية السطو على البنك الأهلي بعدن (شاهد اسماء المشتبه بهم وصور  وتحليلات المشاهد)

عدن نيوز - عدن/خاص:

تعكف حاليا قوات الامن في العاصمة المؤقتة عدن على كشف خيوط وملابسات محاولة السطو المسلح على البنك الأهلي في المنصورة يوم الخميس الماضي من قبل عصابة مسلحة ترتدي لباس قوات مكافحة الإرهاب التي يقودها يسران المقطري.

وكانت مواقع إخبارية وناشطون قدر نشروا معلومات نقلا عن مقربين من مدير الأمن شلال شائع تفيد بالقبض على ثلاثة من منفذي الهجوم المسلح على البنك الاهلي في المنصورة بعدن.

واضافت المصادر ان من بين المهاجمين عدد من الفتيات فيما ولم يصدر حتى الان اي تعليق رسمي من قبل أجهزة الامن في عدن حول صحة هذه المعلومات.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي تداول ناشطون ما اسموها تسريبات من أجهزة امنية تتولى عملية التحقيق في حادثة السطو على البنك قائمة ضمت أسماء لعدد 7 من العناصر المشتبه بتنفيذها جريمة السطو بينهم فتاتين وهي كالتالي:

1) سرور مصطفى عقربي – سرية التدخل السريع في قوات المكافحة التابعة للمدعو يسران المقطري

2) سماح قائد الصلوي طباخة معسكر جبل حديد التابع للمدعو عيدروس الزبيدي

3) نايف عبده سعيد الحكيمي حارس مقر قوات المكافحة في القلوعة

4) عماد علي عبدالله حربي قوات الحزام الأمني بئر أحمد

5) خضر حسين عوض – معسكر القلوعة

6) سليم كرد سليم حسان – جندي سرية التدخل السريع  معسكر  قوات مكافحه الاٍرهاب

7) فاتن سعيد شيباني – قوات مكافحة الاٍرهاب معسكر القلوعة

إلا ان مواقع مقربة من جهات امنية بالعاصمة المؤقتة عدن سارعت الى نفي هذه المعلومات.

واكد محللون ان لقطات التسجيل التي أظهرت عملية السطو المسلح اثبتت ان الجنود الذين نفذوا العملية حصلوا على تدريب عالي بمكافحة الارهاب وما يؤكد صحة هذه النظرية وجود عناصر نسائية ذات لياقة عسكرية متخفيات بالبزات العسكرية ولا توجد جهة عسكرية تقبل بالنساء الا وحدة مكافحة الإرهاب.

وأضاف المحللون ان العملية كان مخطط لها مسبقاً وهذا يعني ان جزء من منفذي العملية قد سبق لهم دخول المبنى قبلها بأيام ومعرفة مكان جلوس الحارس وخاصة استخدامهم لمركبة نقل بدون لوحات ومعكسة والتنقل بها في المدينة دون ان توقفهم أي دورية امن، كما انهم حصلوا على دعم لوجستي غير عادي تمثل في لباس فرقة مكافحة الإرهاب والأسلحة المختلفة والمتطورة التي كانت بحوزتهم منها مسدسات كاتمة الصوت كتلك التي تستخدمها العناصر الارهابية في عمليتاها الارهابية اضافة الى اسلحة رشاشة وسلاح ار بي جي.

وربط مراقبون بين عملية السطو على البنك وبين عمليات إرهابية أخرى تمت في العاصمة المؤقتة عدن منها السطو على مؤسسة العمقي المصرفية إضافة الى عمليات اغتيال ناشطين وسياسيين في عدن نظرا لنوعية السلاح الذي كان بحوزة المهاجمين الذي يشبه الى حد كبير أسلحة كاتمة للصوت استخدمت في تنفيذ اغتيالات في عدن.

ومما لا يدع مجال لشك ان هذه العصابة تلقت تدريبات مكثفة على عمليات اقتحام مشابهة فقد أظهرت لقطات الفيديو أسلوب احترافي في عملية المداهمة وأبدت مهارة في سرعة الانتشار وتوزيع المهام داخل المبنى وخارجه الى 3 مجموعات (اقتحام -تأمين – مراقبه).

وكانت مواقع جنوبية مقربة من مدير امن عدن شلال شائع هادي قد نحت بالعملية منحى سياسي بهدف نفي الشبهة الاجرامية عنها وتحويلها الى مكيدة سياسية بهدف خلط الأوراق وتمييع القضية للتستر على الجناة.

وقالت هذه المواقع ان العملية المنفذة لا تمت باي صلة للجنوبيين عامةً وابناء عدن على وجه الخصوص وانما من نفذ العملية عناصر محسوبة على المخلوع صالح وابنه احمد وكانت جريمة عدن الوحيدة انها اوت عناصر لا علاقة لها بالدين والاخلاق والقيم حد قولها في تحريض واضح على ابناء المحافظات الاخرى المتواجدين في عدن.

وفي سياق متصل دعا ناشطون مالكي محلات الصرافة بالعاصمة المؤقتة عدن الى التضامن مع البنك الأهلي في تنفيذ احتجاج واسع على هذه العملية الاجرامية اليوم الاحد.

وتضمن المنشور الذي تداوله ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي الدعوة الى “التضامن مع البنك الاهلي عدن واستجابة للنداء / جميع صرافين عدن يوم غدآ الاحد الموافق : 16/7/2017 م عصيان مدني تضامنا مع حادثة البنك الاهلي يأتي هذا العصيان تعبير عن استياء قطاع الصرافه من الجهات الامنيه ودورها في الحفاظ على الأمن مطالبين كافة الجهات الامنية باتخاذ اللازم لضبط من تسول لهم انفسهم بالعبث بالمصالح العامة والخاصة والسكينة العامة”.

adennews16 07 2017 253627 - عدن نيوز adennews16 07 2017 570448 - عدن نيوز adennews16 07 2017 831663 - عدن نيوز adennews16 07 2017 760986 - عدن نيوز
 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق