اعلان حالة الطوارئ في مديريات حجة بسبب انتشار وباء الكوليرا

13 يوليو 2017
اعلان حالة الطوارئ في مديريات حجة بسبب انتشار وباء الكوليرا

كشفت تصريحات وتقارير رسمية، عن ارتفاع حالات الإصابة بوباء الكوليرا في مديرية المحابشة بمحافظة حجة، وسط تجاهل وإهمال الجهات المعنية في وزارة الصحة والمجالس المحلية.

وعقد أعضاء المجلس المحلي ومندوبي قرى عزلة بني مجيع، اجتماعاً استثنائياً مع إدارة المركز الصحي في العزلة، وذلك لمناقشة الصعوبات التي تواجه المركز والعجز الكبير في الأدوية والمواد الطبية، مقارنة بعدد الحالات التي سيتقبلها المركز يومياً من مرضى الإسهامات المائية، أتضح إن بعضها مصابة بالكوليرا.

وفي الاجتماع استعرض مدير المركز الصحي الدكتور/أحمد حسين الجياحي سجل رصد الحالات اليومية الموثقة بالاسم والرقم بشكل رسمي، مشيراً إلى حالات الكوليرا المسجلة في العزلة ارتفعت إلى 885 حالة إصابة.

وقال الجياحي إن الجهات المختصة اعتمدت المركز الصحي في مذروح سابقاً، كمركز رئيسي لمعالجة وباء الكوليرا في المديرية والمديريات المجاورة، بمحضر معتمد من مدير مكتب الصحة بالمحافظة ووكيل المحافظة ومدير الصحة بالمديرية والامين العام .

وأضاف في تصريح صحفي نشره نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن مع الاسف تم الالتفاف علي ذلك المحضر ولنا اربعة اشهر لم تصرف للمركز أي مواد طبية وعلاجية خصة بالكوليرا وغيرها من الأمراض.

واتهم الجياحي جهات واشخاص لم يسمهن، بفرض حصاراً على المركز الطبي بالعزلة، ومصادرة الأدوية والمحاليل الطبية المخصص للمركز، رغم صرف تلك المواد من المنظمات الإنسانية والدولية الداعمة للمنشآت الطبية في المحافظة وعلى رأسها الهلال الأحمر اليمني وأطباء بلا حدود ومنظمة الصحة العالية وغيرها من المنظمات العاملة في مجال الإغاثة.

وأوضح إن تلك المنظمات صرفت شحنت أدوية كاملة (حملت قلاب ديزل كبير) لكن تلك الادوية اختفت في ظروف غامضة ولم يصل منها إلى 5 كراتين صغيرة نفذت في ثلاثة أيام نظراً لعشرات الحالات التي تصل المركز يومياً وعلى مدار 24 ساعة.

وأعلن الجياحي حالة الطوارئ في العزلة بعد تسجيل عدة حالات وفاة بالكوليرا، وارتفاع اعداد الإصابات التي تصل يومين للمركز، مشيراً إلى أن المنطقة مقبلة على كارثة إنسانية وصحية خطيرة مالم يتم تزويد المركز بالأدوية والمحاليل الطبية على وجه السرعة، محملاً المسؤولين في مكتب الصحة والسلطة المحلية المسؤولية الكاملة عن أي حالة وفاة في العزلة، قد يعجز المركز عن اسعافها بسبب عدم توفر الادوية اللازمة.

وخلص الاجتماع إلى تشكيل لجنة من اعضاء المجلس المحلي ومنسقي القرى للمتابعة الجهات المعنية، وناشدوا في وزارة الصحة ممثلة بمدير مكتب الصحة بمحافظة حجة.د.ايمن مذكور ومدير الصحة بالمديرية.د.علي عبدالله زيد، والأمين العام للمجلس المحلي بالمحابشة الشيخ ناصر هبة للتدخل وإنقاذ حياة العشرات من المصابين بالكوليرا في المنطقة.

وتشهد مديرية المحابشة تفشي كبير للكوليرا في العزل والقرى التابعة لها وسجلت قبل أيام أكثر 40 حالة وفاة في ثلاث عزل فقط.

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت محافظة حجة، من أكثر المناطق اليمنية تضرراً بالكوليرا، مشيراً في تقريرها أمس الثلاثاء، إلى أن مديرية عبس المجاورة لمديرية المحابشة، سجلت فيها أكثر حالات الإصابة والوفاة الكوليرا في اليمن.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق