وزير إيراني سابق يعترف بأن استهداف الحوثيين لمنشآت سعودية كانت بإيعاز من طهران

20 مايو 2019
وزير إيراني سابق يعترف بأن استهداف الحوثيين لمنشآت سعودية كانت بإيعاز من طهران

عدن نيوز - متابعات:

اعترف وزير إيراني سابق “سيد محمد حسيني” ضمنياً بأن العلميات التخريبة التي تعرضت لها المنشآت النفطية السعودية في الدوادمي وعفيف كانت بإيعاز من طهران.

وقال وزير الإرشاد والثقافة في عهد أحمدي نجاد في منشور له على إنستغرام إن الهجمات بالطائرات المسيرة من قبل “الحوثيين” على المنشآت النفطية السعودية جاءت رداً على محاولات أمريكا لفرض المقاطعة الكاملة على النفط الإيراني.

وكان المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة في السعودية أعلن وقوع استهداف محدود لمحطتي الضخ البتروليتين التابعتين لشركة أرامكو الثلاثاء في 14 مايو.

من هو الوزير الإيراني الذي يهدد باسم المليشيات:

ولوح الوزير الإيراني السابق بورقة المليشيات المسلحة التي تدعمها إيران لخوض الحروب بالنيابة عنها قائلا: “إذا قرر أتباع الغرب وبعض رجال الحكومة التراجع فإن محبي الثورة (الإيرانية) في جبهة المقاومة (الميليشيات الموالية لطهران) سوف يدافعون عن مصالح الجمهورية الإسلامية الإيرانية”!

كان “سيد محمد حسني” عضوا في الحرس الثوري ثم شغل منصب وزير الثقافة والإرشاد في الدورة الثانية لرئاسة محمود أحمد نجاد كما كان نائبا في البرلمان الإيراني في الدورة الخامسة ونائب وزير العلوم ورئيس جامعة “پیام نور” وهو حاليا عضو في الهيئة العلمية لجامعتي “أشرفي أصفهاني” و”كلية العلوم الدينية بجامعة طهران”.

في قائمة العقوبات الأوروبية:

في العاشر من أكتوبر 2011 فرض الاتحاد الأوروبي العقوبات على 29 مسؤولاً إيرانياً ومن ضمنهم محمد حسيني لخرقهم الواسع لحقوق الإنسان في إيران ومنعت دخولهم أراضي دول الاتحاد وجمدت كافة أموالهم.

وذكرت “حركة العدالة لإيران” أن محمد حسيني ساهم عندما كان وزيرا للثقافة والإرشاد عام 2009 في قمع واعتقال الصحافيين الإيرانيين المعارضين.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق