الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا يشكل محاور قتالية لاقتحام محافظة حضرموت

19 مايو 2019
الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا يشكل محاور قتالية لاقتحام محافظة حضرموت

عدن نيوز - عدن:

أعلن ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا يوم السبت عن تشكيل محاور قتالية وغرف عمليات مشتركة في المحافظات الجنوبية وطلب الإستعداد ” لتحرير وادي حضرموت ” الواقع تحت سيطرة قوات شمالية موالية للرئيس هادي.

وعقد رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي مساء السبت في العاصمة المؤقتة عدن اللقاء الموسع الثاني لقيادات المقاومة الجنوبية بكافة تشكيلاتها الأمنية والعسكرية في عموم محافظات الجنوب.

وقال الزبيدي خلال اللقاء الموسع: “انطلاقاً من مسؤوليتنا الوطنية تجاه حماية وطننا وشعبنا نعلن اليوم عن تأسيس محاور قتالية وعملياتية وكذلك التعبئة العسكرية وتوحيد القيادة والسيطرة والإعداد لتغطية كافة الجبهات الحربية”.

وذكر الزبيدي أن هدف تشكيل غرفة عمليات موحدة لكافة القطاعات العسكرية والأمنية وقوات المقاومة الجنوبية ” توحيد العمل والقيادة لإدارة العمليات القتالية وحماية الأمن والاستقرار الداخلي” مشيراً إلى أنه سيكلف من يراهم أهلاً لقيادة ذلك العمل.

ولفت رئيس المجلس الانتقالي إلى ضرورة التحرك عسكرياً وبشكل عاجل في هذه جبهات الضالع وأجزاء أخرى من محافظتي لحج وأبين.. وقال “ليكن العمل العسكري شعارنا وليكن النصر قرارنا”.

وتوعد الزبيدي بالعمل على بدء تحرير وادي حضرموت وباقي المناطق الأخرى في شبوة وأبين “الذي يعاني من ويلات الإرهاب والاحتلال” حد تعبيره.

وقال في كلمته: “هذه مناطق جنوبية يجب أن تكون محررة وآمنة وبعيدة من هذا الشر الذي يحاك لها والقائمين عليه”.

كما طالب المجلس الانتقالي المبعوث الأممي في اليمن مارتن غريفيث بإشراك “الجنوبيين بشكل عملي كطرف رئيسي في المفاوضات من خلال الاعتراف بوفد تفاوضي جنوبي يمثل تطلعات الجنوبيين ويعبر عن إرادتهم”.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق