الوفد الحكومي يعلن موقفه من الخطة الجديدة.. واجتماع مرتقب مع لوليسغارد لحسم كافة النواحي

محرر 31 أبريل 2019
الوفد الحكومي يعلن موقفه من الخطة الجديدة.. واجتماع مرتقب مع لوليسغارد لحسم كافة النواحي

عدن نيوز - الحديدة:

وافق الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الإنتشار اليوم الاثنين على الخطة المحدثة للجنرال الأممي وكبير المراقبين الدوليين مايكل لوليسغارد في شأن إعادة الانتشار في المرحلة الأولى من ميناءي الصليف ورأس عيسى.

وقالت مصادر محلية لـصحيفة ”الشرق الأوسط“ أن الاجتماع بين الفريق الحكومي ولوليسغارد كان إيجابيا فيما يتوقع أن يتكرر الاجتماع غدا الثلاثاء لحسم كافة النواحي المتبقية في الخطة بشكل نهائي على أن يبدأ تنفيذ عملية الانسحاب الحوثي من الميناءين خلال أسبوع من الموافقة النهائية عليه.

وتقتضي الخطة الأممية لإعادة الانتشار من ميناءي رأس عيسى والصليف انسحاب القوات الحوثية من الميناءين مسافة 5 كيلومترات إلى الشرق منهما مع عملية التأكد من نزع الألغام وتحقق الانسحاب بإشراف ثلاثي يضم الفريق الأممي وممثلي الحكومة والجماعة الحوثية في لجنة تنسيق إعادة الانتشار التي يترأسها لوليسغارد.

وأوضحت أن اجتماع الثلاثاء المرتقب بين الجنرال لوليسغارد وفريق ضباط الارتباط من جهة وفريق الحكومة من جهة سيضع اللمسات النهائية لتنفيذ الاتفاق في المرحلة الأولى من انسحاب ميليشيات الحوثي من مينائي الصليف ورأس عيسى.

وافادت إن عملية الانسحاب ستكون خلال أسبوع من استكمال كافة التفاصيل وإزالة كافة الملابسات.

وناقش اجتماع السبت بين الفريق الحكومي ولوليسغارد «الأمور الفنية المتعلقة بعملية الانسحاب من الموانئ والسلطات الأمنية وتفعيل المراقبات في الموانئ والخطوط الأمامية ومناطق الانتشار».

وابلغ الفريق الحكومي لوليسغارد «بموافقة الجانب الحكومي على الخطة والاستعداد الكامل للتنفيذ كما طلب الفريق الحكومي منه الضغط على المليشيات الحوثية لعدم التملص من الاتفاق هذه المرة وعدم قبول أي تبريرات حوثية للتنصل من الخطة».

 
كلمات دليلية
رابط مختصر