بسبب تجنيدها الإجباري وجرائمها.. مليشيا الحوثي تحرم مليوني طالب يمني من مواصلة تعليمهم

24 مارس 2019
بسبب تجنيدها الإجباري وجرائمها.. مليشيا الحوثي تحرم مليوني طالب يمني من مواصلة تعليمهم

عدن نيوز - متابعات:

كشف تقرير حقوقي أن 75% من إجمالي المرافق التعليمية باليمن تم اغلاقها وحرمان قرابة المليوني طالب يمني من مواصلة تعليمهم.

وأوضح التقرير الذي أشهرته الشبكة اليمنية للحقوق والحريات أن (1477) مرفقا تعليميا تضررت جراء الحرب الدائرة في اليمن خلال أكثر من عام حيث تم تدمير (748) مرفقا تعليميا منها (161) مرفقا دمرت بشكل كلي فضلا عن نهب أثاث وتجهيزات (101) مرفق تعليمي في 17 محافظة يمنية.

منوها بقيام مسلحي جماعة الحوثي الانقلابية بمداهمة واحتلال (352) مدرسة وجامعة وكلية ومعهداً (حكوميا وخاصا) منذ بداية الحرب في اليمن وتحويلها إلى ثكنات عسكرية ومخازن أسلحة.. كما رصد الفريق التابع للشبكة اليمنية تحويل قرابة (276) مدرسة إلى مخيمات لإيواء النازحين.

وبينت الشبكة في تقريرها أنها تحتفظ بوثائق تثبت استخدام مسلحي جماعة الحوثي الإرهابية عددا من المرافق التعليمة لمزاولة أنشطتهم العسكرية المختلفة بما في ذلك (التدريب والتحشيد) والزج بمئات الطلاب اليمنيين من المرحلتين الأساسية والثانوية في القتال معظمهم من الأطفال.

وأضافت أن المليشيا تقدم بعض المغريات للطلاب ومنها منح كل الطلاب المتواجدين إلى جانبهم في مختلف جبهات القتال شهادات نجاح دون خضوعهم لأي امتحانات نصفية أو نهائية طبقا لمذكرة صادرة عما تسمى باللجنة الثورية العليا التابعة لجماعة الحوثي التي حصل الفريق على نسخة منها.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق