للسيطرة على مجلس النواب.. مليشيا الحوثي تدعو لإجراء انتخابات لملئ المقاعد الشاغرة

محرر 314 مارس 2019
للسيطرة على مجلس النواب.. مليشيا الحوثي تدعو لإجراء انتخابات لملئ المقاعد الشاغرة

عدن نيوز - صنعاء:

أعلنت مليشيا الحوثي اعتزامها إجراء انتخابات برلمانية لملئ المقاعد الشاغرة في مجلس النواب يوم 13 من شهر أبريل المقبل.

ودعت اللجنة العليا للانتخابات التابعة للحوثيين في صنعاء المواطنين الناخبين في الدوائر الانتخابية الشاغرة وعددها 34 دائرة إلى التوجه في الساعة الثامنة من صباح يوم السبت الموافق 13 إبريل 2019م إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لانتخاب ممثليهم لعضوية مجلس النواب.

وحددت لجنة الحوثيين 14 مارس/آذار الجاري موعد لتقديم المرشحين أوراق ترشحهم للمنافسة في الانتخابات التي ستقام في 13 محافظة وفق إعلان الجماعة الحوثية.

وأشارت لجنة الانتخابات التابعة للحوثيين استنادها في دعوة الناخبين إلى البلاغ الصادر عن مجلس النواب الخاضع للانقلابيين في صنعاء – نحو 100 عضو من ممثلي حزب المؤتمر والحوثيين إضافة إلى يحيى الراعي رئيس المجلس الأمين العام المساعد لحزب لمؤتمر- والذي طالب اللجنة في 13 فبراير الماضي باتخاذ الإجراءات القانونية لإجراء انتخابات في الدوائر الشاغرة بالمجلس.

وكان الرئيس هادي أصدر قراراً جمهورياً في فبراير/شباط الماضي بنقل اللجنة العليا للإنتخابات والإستفتاء من صنعاء إلى عدن.

كما نص القرار على بطلان الإجراءات التي اتخذها الحوثيون ومنها تعيين أربعة قضاة في اللجنة وجه الرئيس مجلس القضاء بإحالتهم للتحقيق.

مطلع مارس الجاري أعلن الحوثيون أسماء اللجان الإشرافية والأصلية التي ستشرف على انتخاب المقاعد الشاغرة في 34 دائرة منها 11 دائرة تقع في مناطق سيطرة الحكومة والتحالف العربي بشكل كامل.

إضافة إلى ست دوائر انتخابية خاضعة جزئياً لقوات الحكومة والتحالف أو تدور في جزء منها معارك مستمرة مع المليشيا الحوثية كما هو الحال في الدائرة 262 بمديرية حرض والدائرة 177 في مديريات التحيتا والجراحي بالحديدة.

وتسعى مليشيا الحوثي من خلال الانتخابات التكميلية إلى تعزيز عدد اعضاء البرلمان الموالين لها وصولاً إلى النصاب القانوني (نصف اعضاء المجلس +1) خصوصاً بعد نجاح العشرات من اعضاء المجلس بالفرار من الإقامة الجبرية المفروضة عليهم إلى خارج اليمن أو في المناطق المحررة.

كما تسعى الجماعة إلى قطع الطريق على الحكومة الشرعية والتحالف بعد تمكنهم من حشد 134 نائباً برلمانياً أواخر العام الماضي في الرياض واستباق أي نجاح قد تحرزه الحكومة الشرعية في التئام جلسة لمجلس النواب الموالي لها.

ووجهت لجنة الإنتخابات التابعة للحوثيين اليوم الأربعاء دعوة لما وصفتها بـ”المنظمات والهيئات الدولية وممثلي السفارات والأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني المحلية إلى المشاركة في الاطلاع والرقابة على انتخابات ملء المقاعد النيابية الشاغرة للعام 2019م”.

وأكدت لجنة الحوثيين – حسب الإعلان الذي نشرته وكالة سبأ الخاضعة للجماعة- “الترحيب بالراغبين من المنظمات والجهات الدولية والأحزاب والمنظمات المدنية في الاطلاع والرقابة على سير مرحلة انتخابات ملء المقاعد النيابية الشاغرة للعام 2019م”.

وتمثل الإجراءات الحوثية المنفردة رسائل موجهة للتحالف والمجتمع الدولي باحترام المليشيات للإرادة الشعبية والاحتكام إلى صندوق الاقتراع كآلية ديمقراطية وفق تصريحات سابقة لناشط موالي للحوثيين.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن من وصفته برئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين في صنعاء عبد الله صبري (موالي للحوثيين) إنه في حال نجاح الانتخابات التي يعتزم الحوثيون إجراءها لملء المقاعد الشاغرة «فإنها ستدلل من ناحية الشكل على قوة ورسوخ الحالة الأمنية في المناطق الخاضعة لسلطة صنعاء والمجلس السياسي الأعلى وهو ما سينعكس إيجاباً على المفاوضات والتسوية السياسية مستقبلا».

يذكر أن مجلس النواب اليمني سيكمل عامه السادس عشر في شهر إبريل المقبل منذ تم عقد انتخابات الدورة البرلمانية الأخيرة عام 2003 مسجلاً بذلك رقماً قياسي كواحد من أطول البرلمانات عمراً في العالم.

 
رابط مختصر