ماذا يحدث في السفارة اليمنية بواشنطن؟.. منشور يكشف فضيحة دبلوماسية غير مسبوقة

محرر 224 فبراير 2019
ماذا يحدث في السفارة اليمنية بواشنطن؟.. منشور يكشف فضيحة دبلوماسية غير مسبوقة

عدن نيوز - متابعات خاصة:

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي منشور مطولاً للمحامي اليمني جابر با وزير والمقيم في امريكا تحدث فيه عن وضع السفارة اليمنية في واشنطن وقنصليتها في نيويورك.

وذكر المحامي باوزير في منشوره أن القنصلية اليمنية في نيويورك تكاد تخلوا من الموظفين اليمنيين عدا القنصل فيما بقية الطاقم الاداري جميعهم من الجنسية الفلسطينية وهو ما لم يحدث في أي سفارة في العالم بان يكون موظفيها من جنسيات أخرى وفقاً لما ورد في المنشور.

عدن نيوز يعيد نشر المنشور المتداول كما ورد:

ماذا يحدث في السفارة اليمنية في واشنطن

قبل يومين ذهبت لاجدد جواز سفري اليمني ، اول شي ذهبت الى مقر القنصلية اليمنية في نيويورك ، اول ما دخلت طبعاً ما شفت اي شي يوحي انني بالقنصلية اليمنية طبعاً اسمع الدبكات الشامية وصور مدينة القدس ، اول ما دخلت قلت لهم هذا القنصلية اليمنية اجابني احد الفلسطينيين قال نعم شو بدك نخدمك ، انبهرت عندما وجدت ان طاقم القنصلية من الفلسطينيين ولايوجد الا القنصل يمني فقط ، طبعاً ما حصلت القنصل القائمين كانوا هم طاقم القنصلية من غير اليمنيين ، قلت لهم اشتي اجدد جواز سفري انا واولادي اجابني ابويحيى أحد موظفي السفارة قالي مافي عنا تجديد ممكن تروح السفارة بواشنطن ، انا استغربت طبعاً كيف مافي تجديد ابتعدت عن نقاشي معهم وقررت اروح باحترامي بعده باسبوع رحت الى واشنطن مقر سفارتنا هناك ، طبعاً كان هدفي الاول ان اضع سؤال للسفير بن مبارك عن سر عمل الفلسطينين في قنصلية سيادية تتبع اليمن ، لم احصل عليه قالوا مش متواجد الان ممكن يجي العصر ، انتظرت قفز احد العاملين ممكن نخدمك بشيء لو تشتي مافي داعي للسفير قلت له ياخي عندي سؤال بحطه على السفير قال الملحق طيب ادخل مكتبي بنتناقش امكن افيدك بدل انتظارك للسفير ، طبعاً لم اتمالك نفسي تعصبت قلت له قنصليتكم الان بنيويورك لليمن ولا لفلسطين ، قال خفض صوتك باقي عمال طاقم السفارة كمان فلسطينين زاد غضبي قلت له معكم الالاف من الكوادر اليمنييين بامريكا ، قال اسكت هذولاء لوبي موجود من قبل ما نوجد نحنا هولاء عيال قيادات فلسطينية مسيطرين على السفارة اليمنية ، ونصف ميزانية السفارة تذهب للفلسطينين هل تعرف ان السفارة اليمنية يشتغل فيها اولاد القيادي الفتحاوي ياسر عبدربه واولاد اخوه واخته مسيطرين على مقر القنصلية في نيويورك ، السفارة تدفع اكثر من 70 الف دولار رواتب وايجار مساكن لهم ، الى جانب تورطهم بقضايا فساد ببيع الجوازات اليمنية ب50 الف دولار للفرد الواحد طبعاً يتم شراء الجوازات من البدون في الكويت ، الرئيس السابق سمح لهم مسبقاً باعطاء الجواز اليمني للفلسطينيين لمنع عرقلتهم من التنقل بين عواصم العالم رحل صالح واستغلوا غياب الدولة في اليمنية ليمارسوا ابشع فساد الكثير من الجاليه الفلسطينية يذهبوا الى كندا كيمنيين لتقديم اللجوء والحصول على امتيازات من هذه الدول بعد ان اعلنت كندا ودول اوروبية اولوية لليمنيين والتسهيلات بدون اي عراقيل بعكس مواطني دول العالم الاخرى ، طبعاً تتكفل السفارة بتقديم امتيازات لهم حيث استطاعوا توريطها بدفع تكاليف وايجارات عقود مساكن عائلة القيادي الفسلطيني ياسر عبدربه وتوصل عقودها الى 20 عام ، كما ان السفارة تتكفل بمصاريف اولادهم من دراسه وتامين صحي لهم — كل هذا بسبب حماقات نظام صالح ، الخارجية اليمنية لاتريد ان تدخل في مهاترات قانونية في المحاكم الامريكية معهم حسب كلام احد اعضاء السفارة كما ان عدد العاملين في السفارة والقنصلية يوصل الى 21 شخص جميعهم في الهيكل التنظيمي للسفارة بواشنطن والقنصلية بنيويورك ولايزال الفاسدين يعبثون دون رقيب او حسيب

(المحامي جابر باوزير)

 
رابط مختصر