أزمة اليمن لم تعد الأزمة الأسوأ.. نتائج الجلسة الطارئه تنتهي بتهديد فرنسي ومناشدة بريطانية

محرر 319 فبراير 2019
أزمة اليمن لم تعد الأزمة الأسوأ.. نتائج الجلسة الطارئه تنتهي بتهديد فرنسي ومناشدة بريطانية

عدن نيوز - متابعة خاصة:

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن اليوم الثلاثاء بشأن اليمن إن الأوضاع الإنسانية سيئة للغاية في اليمن.

وأكد لوكوك أن اليمن لم تعد الأزمة الإنسانية الأسوأ في العالم مشيراً أن 24 مليون نسمة في اليمن يحتاجون للحماية الأمنية والغذائية.

وأضاف إن الدعم المالي السخي أسهم في تراجع المجاعة وسوء الأوضاع الصحية في اليمن مبيناً أن السعودية والإمارات قدمتا الدعم المالي الأكبر.

في السياق هدد المندوب الفرنسي لدى مجلس الأمن فرانسوا دي لاتر أن المجلس سيفرض عقوبات دولية على من يعرقل اتفاق السويد المتعلق بالحديدة وتبادل الأسرى.

وقال لاتر إن الوضع في الحديدة لا يزال هشاً والعمليات العسكرية مستمرة في اليمن مشيراً إلى “تقدم في تطبيق اتفاق السويد”.

من جانبها دعت مندوبة بريطانيا في مجلس الأمن إلى تطبيق كامل لاتفاق الحديدة مناشدة جميع الأطراف اليمنية السماح للمنظمات الأممية بممارسة مهامها.

وقالت كارين بيرس إن بعثة الأمم المتحدة في الحديدة عملت بشكل كبير على تطبيق اتفاق السويد رغم الصعوبات اللوجستية.

 
رابط مختصر