عقب أيام من جريمة قتل طفلة.. جريمة قتل جديدة ومروعة في إب وسط فلتان أمني تشهده المحافظة 

12 ديسمبر 2018
عقب أيام من جريمة قتل طفلة.. جريمة قتل جديدة ومروعة في إب وسط فلتان أمني تشهده المحافظة 

عدن نيوز - متابعات:

شهدت محافظة إب وسط اليمن جريمة قتل جديدة ومروعة بعد أيام قليلة من خطف واغتصاب وقتل الطفلة آلاء يوسف الحميري وسط حدة وفظاعة الجريمة في المحافظة الخاضعة لسيطرة المليشيا الإنقلابية.

وقالت مصادر محلية بأن شاب ثلاثيين قتل برصاص مسلحين بمدينة إب بعد دفاعه عن طالبات بإحدى المدارس واعتراضه على مضايقتهن وتصرفاتهم أللا أخلاقية.

وأضافت المصادر بأن المواطن محمد أحمد محمد حمود المنتصر قتل بطريقة مروعة أمام أسرته وأطفاله في منطقة أكمة الصعفاني غرب مدينة إب

وبحسب المصادر فإن المسلحين اعترضوا طريق طالبات مدرسة 22 مايو الممتدة من منطقة أكمة الصعفاني وقاموا بمضايقة الطالبات خلال الفترة المسائية يوم أمس ليقوم المنتصر باعتراضهم ومخاطبتهم بأن هذه التصرفات غير مقبولة وبأن جميع الطالبات أعراضهن مصانة وكلهن سواء ولا يمكن القبول بإيذائهن وبأن ما يقومون به لا يمت للرجولة والأخلاق التي عرف بها المجتمع اليمني.

وتحدثت المصادر بأن المسلحين بعد اعتراضهم اعتدوا بالضرب العنيف والمفرط على الشاب المنتصر وملاحقته إلى أمام المنزل وقتله بطريقة مروعة أمام زوجته وأطفاله الصغار.

وعرف عن الشاب المنتصر والملقب ب “أبو رأس” عرف عنه أخلاقه العالية ومواقفه الرجولية وعدم القبول بالظلم أو تمريره على الآخرين.

وهزت الجريمة أبناء منطقة أكمة الصعفاني والذين احتشدوا عقب الجريمة نصرة للمنتصر غير أن المسلحين كانوا قد لاذوا بالفرار.

وطالب أبناء المنطقة بسرعة القبض على الجناة وتقديمهم للقضاء بصورة عاجلة أسوة بقاتل الطفلة آلاء الحميري كون الجريمة جرت عقب دفاع المنتصر عن شرف وأعراض طالبات أكمة الصعفاني مهددين بالتصعيد حتى يتم الاستجابة لمطالبهم.

وتشهد محافظة إب فلتان أمنى تقوده مليشيا الحوثي الانقلابية والتي تحكم قبضتها على المحافظة ، ومعه زادت حدة الجرائم والقتل اليومية وأعمال النهب والسطو على ممتلكات المواطنين ومصادرة الحقوق والحريات العامة والخاصة.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق