هذا ما سرقته دولة ابناء زايد من اليمن لتعويض “عقدة النقص”

محرر 25 يونيو 2017
هذا ما سرقته دولة ابناء زايد من اليمن لتعويض “عقدة النقص”

عدن نيوز - متابعات:

تداول ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً لنوع من شجرة دم الأخوين النادر، جرى زراعتها حديثاً في أحد شوارع الامارات، حيث يظهر في أفق الصور برج خليفة بمدنية دبي.
 
وأثارت الصور التي انتشرت بشكل واسع على الانترنت خصوصاً في مواقع التواصل الاجتماعي، استياءاً هائلاً من قبل اليمنيين بمختلف انتماءتهم الحزبية، مؤكدين أن الامارات تقوم بسرقة التنوع البيئي في جزيرة سقطرى، (رغم أنه لايتناسب مع بيئتها) في ظل غفلة من السلطات اليمنية.
 
وقال مغردون، إن الامارات تحاول تمرير “سرقتها”  لليمن تحت عباءة الحرب على الإخوان، فيما قال أخرون إن دولة أبناء زايد تعاني من عقدة النقص، فهي تحاول أن تزين وجها القبيح على حساب غيرها.
 
وتعد الامارات حالياً اللاعب الوحيد في جزيرة سقطرى، حيث أكد مسؤولون في الشرعية أنها أصبحت صاحبة الكلمة في كل ما يجري في الجزيرة، كما تقوم برحلات جوية بشكل دوري بين المطارات الاماراتية الجزيرة اليمنية، تحت مبررات عدة أهمها تقديم المساعدات الانسانية للسكان الذين تسعى لاستمالتهم ببعض المساعدات التي يقدمها الهلال الأحمر الاماراتي بين الحين والاخر.
 
يذكر أن جزيرة سقطرى تعد واحدة من أهم الجزر على مستوى العالم، وقد صنفتها منظمة اليونسكو ضمن قائمة التراث العالمي الطبيعي، حيث تتميز بتنوع بيولوجي مدهش، وبأكثر من 200 نوع من النباتات التي لا توجد في منطقة بالعالم، أهمها على الاطلاق، شجرة دم الأخوين.
*مسند للانباء
 
رابط مختصر