الجيش الوطني يتأهب لتحرير آخر معاقل الانقلابيين شرق تعز

محرر 21 يونيو 2017
الجيش الوطني يتأهب لتحرير آخر معاقل الانقلابيين شرق تعز

عدن نيوز - متابعات:

علن الجيش اليمني أمس أن قواته المدعومة من التحالف العربي تستعد لمعركة تحرير منطقة «الحوبان» التي تعد آخر معقل عسكري لميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية شرق تعز التي شهدت سيطرة قوات الشرعية والمقاومة الشعبية على أجزاء واسعة من القصر الجمهوري خلفت عشرات القتلى معظمهم من الانقلابيين. كما دارت اشتباكات عنيفة أمام معسكر التشريفات القريب. ونقلت «وكالة الأنباء اليمنية الرسمية» عن مصادر عسكرية، اعتزام الجيش إطلاق عملية للسيطرة على معسكر قوات الأمن الخاصة من محورين، الأول من حي كلابة، والثاني من القصر الجمهوري. وأضافت أن قوات الشرعية قصفت بالمدفعية الثقيلة مواقع للانقلابيين داخل المعسكر الذي استهدف أيضا بغارات لـ«التحالف»، دمرت بالتزامن مواقع ومعدات عسكرية في تباب الجعشا والسلال وسوفتيل. كما استهدفت غارتان موقعين في منطقة الحوبان التي تضم قواعد أبرزها معسكر الإذاعة ومعسكر اللواء 22 حرس جمهوري.

وأكد موقع «سبتمبر نت» استعداد قوات الجيش لتحرير منطقة الحوبان من الانقلابيين الذين أحبطت محاولاتهم لاستعادة مواقع في القصر الجمهوري. وقال مصدر عسكري «إن السيطرة على القصر الجمهوري تعد نقطة انطلاق لمعركة تحرير كامل معسكر التشريفات ومعسكر قوات الأمن الخاصة، آخر معاقل الميليشيات في الجبهة الشرقية، ومن ثمة خوض معركة تحرير منطقة الحوبان المعقل الرئيسي للميليشيات في تعز». وأشاد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في اتصال هاتفي مع قائد محور تعز اللواء خالد فاضل، بالانتصارات العسكرية، وشدد على مواصلة التقدم بما يضع حداً لانتهاكات الانقلابيين وجرائمهم بحق مدينة تعز وأبنائها. فيما قال اللواء فاضل إن معنويات المقاتلين عالية وإصرارهم كبير على المضي في تحقيق الهدف وتنظيف مدينة تعز من الميليشيات التي عبثت بالوطن».

 
رابط مختصر