قيادي كبير في الحراك الجنوبي يكشف عن تفاصيل فضيحة مدوية جديدة للانتقالي في حضرموت

آخر تحديث : الأحد 23 سبتمبر 2018 - 11:32 صباحًا
قيادي كبير في الحراك الجنوبي يكشف عن تفاصيل فضيحة مدوية جديدة للانتقالي في حضرموت

كشف قيادي كبير في الحراك الجنوبي بمحافظة حضرموت شرق اليمن، عن فضيحة مدوية جديدة لما يسمى المجلس الإنتقالي الجنوبي، في المحافظة.

وقال القيادي في الحراك علي باثواب في تصريح صحفي، إن “المجلس الانتقالي ” صرف اكثر من 58 مليون ريال مقابل استئجار عناصر تخريبية، للقيام بأعمال شغب وتخريب في مدينة المكلا، وإفشال المظاهرة التي دعى لها الحراك الجنوبي، في محافظة حضرموت، مؤخراً.

ووصف باثواب هذه العملية من الفساد بالبذخ المالي مما سبب ركود في اوساط نشطاء الحراك ومشاكل عصفت بقيادة الانتقالي المحلية بحضرموت .

وقال علي باثواب” في رسالة لقيادة “المجلس الانتقالي” أبعدوا عن الناس واتركوهم يعبرون عن وضعهم المعيشي دون وصاية او محاولة شراء مواقف بعض البسطاء.

وعبر باثواب عن إستيائيه ، من افعال الانتقالي بالقول “كفاية شراء عناصر تخريبية بذريعة محاربة الفساد”.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2018-09-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

امير حسن