محور تعز ينفي ما جاء في مذكرة المحافظ ويقول أنه إتهام مباشر للمحور

محرر 319 سبتمبر 2018
محور تعز ينفي ما جاء في مذكرة المحافظ ويقول أنه إتهام مباشر للمحور

عدن نيوز - خاص:

نفى الناطق الرسمي باسم محور تعز العقيد عبد الباسط البحر ما جاء في مذكرة محافظ المحافظة من إتهامات وصفها بالمباشرة للجنة المالية وقيادة المحور.

وقال الناطق باسم محور تعز في بلاغ صحفي إطلع “عدن نيوز” عليه “تفاجأنا في محور تعز بما نشر من إساءة وافتراء عبر بعض مواقع التواصل ووسائل الإعلام بعد صدور مذكرة محافظ المحافظة موجهة لقيادة المحور”.

واضاف “حاولت مذكرة المحافظ مع كل الاسف توجيه الاتهام بشكل مباشر للجنة المالية ولقيادة المحور مدعية أنها لم تصرف للجرحى مبلغ 400 مليون مخصصة لهم من ضمن مبلغ 3 مليار تم تخصيصها للمهام العسكرية في المحور”.

بلاغ صحفي صادر عن محور تعز:

تفاجأنا في محور تعز بما نشر من إساءة وافتراء عبر بعض مواقع التواصل ووسائل الإعلام بعد صدور مذكرة محافظ المحافظة موجهة لقيادة المحور بتاريخ 2018/9/13 والمتعلقة بقضايا الجرحى الذين شُكلت لهم لجنة طبية خاصة تم دعمها بمبلغ مليار ريال يمني ( ما يقارب اثنين مليون دولار ) تسلمتها رئيسة اللجنة الطبية الدكتورة/ ايلان عبدالحق والتي لو صرفت كاملة لحلت مشاكل الجرحى الذين تعفنت جراحاتهم علما أن المبلغ مسلم للجنة الطبية من عشرة أشهر تقريباً.

لقد حاولت مذكرة المحافظ مع كل الاسف توجيه الاتهام بشكل مباشر للجنة المالية ولقيادة المحور مدعية أنها لم تصرف للجرحى مبلغ 400 مليون مخصصة لهم من ضمن مبلغ 3 مليار تم تخصيصها للمهام العسكرية في المحور.

وعليه وإيضاحا للرأي العام واحتراما للحقيقة وتطمينا لجرحانا الأبطال الذين لن يستطيع أحد هدَّ ثقتهم بقيادتهم الوطنية المخلصة التي لم ولن تألوا جهدا في طرق كل الأبواب لعلاجهم.

ولما آثرنا السكوت منذ وصول مذكرة المحافظ اعتقادا منّا أن ما ورد فيها كان انعكاسا لعدم إدراك الحقيقة أو سوء فهم.

ورغم ما طالنا من التشويه عبر تسريب الرسالة في الإعلام انتظرنا صدور تصحيح لما ورد وإزالة اللبس والإتهام الذي لا يمت للحقيقة بصلة والدفاع عن جيشه الوطني.

ولكن ولما لم يتم تصحيح التهم الواردة في مذكرة المحافظ لإلجام واخراس الألسن المتطاولة علينا ولإيضاح الحقيقة وجب أن نبين مايلي:

1 – صُرف للجرحى مبلغ مليار ريال ( ما يعادل 2 مليون دولار ) بنظر اللجنة الطبية برئاسة الدكتورة / ايلان عبدالحق.

2 – صُرف للمهام العسكرية والخدمية في المحور مبلغ 3 مليار ريال.

3 – لم يخصص من مبلغ الـ 3 مليار أي مبلغ للجرحى غير المليار الريال الذي تسلمته اللجنة الطبية برئاسة الدكتورة/ ايلان وليس للمحور أي علاقة به.

4 – ولكن نظرا لإشتعال المعارك قبل تسلم الدكتورة/ ايلان المبلغ الخاص باللجنة الطبية للجرحى قدّر المحور الموقف والحاجة الإسعافية الملحة فقدم الجيش الوطني من مبلغ العمليات العسكرية الخاص به للجرحى مبلغ 67440800 سبعة وستون مليون وأربعمائة وأربعين ألف وثمانمائة ريال.

قدم منها دعم اسعافي مباشر مبلغ 25 مليون ريال للدكتورة/ ايلان على اعتبار أن مركز الملك سلمان جدد عقود بعض المستشفيات لإستقبال العمليات الجراحية مع مستشفى الثورة.

وصرف الجيش الوطني المبلغ المتبقي مقداره 42440800 مساعدات للجرحى المصابين أثناء الاشتباكات وتكاليف دفن شهداء عبر مندوبي الجرحى ولجنة الجرحى بالمحور.

5 – تم إخلاء مبلغ الثلاثة المليار من أشهر وتسليمه للرئاسة بعد مراجعته والتصديق عليه من اللجنة الرئيسية المشرفة عليه.

لهذا وجدنا أنفسنا ملزمين بالتوضيح مطالبين الأخ/ محافظ المحافظة بالإعتذار عن الإساءة محتفظين بحقنا في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد التهمة والتشويه المتعمد في حقنا.

وتقبلوا تحياتنا.

عقيد /عبدالباسط البحر – الناطق الرسمي باسم محور تعز.

 
رابط مختصر