أبو العباس يتراجع عن قرار الخروج مع أفراده وأسرهم مدينة تعز

31 أغسطس، 2018 8:38 مساءً
أبو العباس يتراجع عن قرار الخروج مع أفراده وأسرهم مدينة تعز

عدن نيوز - متابعات:

أعلن القائد السلفي العقيد عادل فارع الذبحاني المكنى «أبو العباس» أمس الخميس تراجعه عن قرار الخروج من مدينة تعز.

وقال «أبو العباس» في بلاغ صحفي إنه تراجع عن قرار الخروج مع أفراده وأسرهم من مدينة تعز بعد تدخل رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي والتحالف العربي بقيادة السعودية وقيادة المنطقة الرابعة وقيادة حزب الإصلاح.

وأشار إلى أن محافظ تعز أمين محمود شكّل لجنة للتفاوض معه لثنيه عن القرار مكونة من الوكيل الأول عبدالقوي المخلافي والوكيل محمد الصنوي والعميد عدنان رزيق قائد اللواء الخامس حرس رئاسي ومندوب عن اللواء 35 مدرع.

وأكد «أبو العباس» في بلاغه العودة إلى مدينة تعز من أجل مواصلة معركة تحريرها من مسلحي جماعة الحوثيين واستعادة الدولة تحت قيادة رئيس الجمهورية ومحافظ المحافظة.

ودعا أبناء تعز إلى توحيد الجبهة الداخلية وترك المناكفات ورص الصفوف ضد الحوثيين.

نص البيان:

لمَّا كان تحاشي الفتنة والحفاظ على دماء المسلمين وعلى العهد بعدم الاقتتال داخل تعز والحرص على أن يظل سلاحنا لمواجهة العدو الأول الذي انقلب على الدولة وأعلن الحرب على أبناء الشعب اليمني هو السبب في إعلان قيادة الجبهة الشرقية وجبهة الكدحة “كتائب العقيد أبي العباس” جميع قادتها وأفرادها للخروج من تعز وهو الموقف الذي جاء نتيجة قوة وليس نتيجة ضعف كما يخيل للبعض كما جاء تقديرا وحرصا على سلامة أبناء المدينة الذين يعرفون صولات وجولات كتائبنا التي سطرت أبرز الملاحم في جميع جبهات تعز وهي تكتنز ثلة من خيرة الرجال الذين يبذلون تضحياتهم رخيصة في سبيل الله ثم سبيل الوطن.

ولمَّا تم رفض هذه الدعوة وهذا الموقف من قبل فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي حفظه الله ومن قيادة التحالف العربي المساند للشرعية التي تقدر أدوار الكتائب في مقاومة الانقلابيين ومن قيادة المنطقة الرابعة ممثلة باللواء الركن فضل حسن محمد ومن محافظ محافظة تعز الدكتور أمين أحمد محمود الذي أرسل وفدا بقيادة الوكيل أول الدكتور عبدالقوي المخلافي والوكيل محمد عبدالعزيز الصنوي والعميد عدنان رزيق ومندوب اللواء ٣٥ مدرع إلى قيادة الجبهة للتأكيد على رفض خروجنا من تعز بالإضافة إلى بيان حزب الإصلاح بتعز الذي أشاد بكتائب العقيد أبي العباس ووصفها برفقاء السلاح معتبرا الجميع رفقاء درب ومصير وفريق وطني يمثلون تلاحم الجسم والروح الوطني الواحد وهي المواقف التي رفضت دعوة قيادة الكتائب أفرادها للخروج من تعز واعتبرت أن كتائب العقيد أبي العباس هي مكون وشريك أساسي في الجيش الوطني وفي الدفاع عن تعز.

ولمَّا كان الموقف الشعبي رافضا لهذه الدعوة تقديرا منه لدور الكتائب في قتال الانقلابيين والدفاع عن الدولة ومؤسساتها ويرى ضرورة وضع الحلول للمشكلات البينية والتركيز على معركة استعادة الدولة والتوحد في جبهات قتال الانقلابيين فإننا نعلن عن تراجعنا عن دعوة أفرادنا للخروج من تعز مؤكدين استعدادنا التام لاستكمال مسيرة تحرير تعز من الانقلابيين واستعادة الدولة ومؤسساتها جنبا إلى جنب مع شركاء السلاح والقضية والموقف وتحت قيادة فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ومحافظ تعز الدكتور أمين أحمد محمود وقيادة المؤسسة العسكرية ومؤسسات الدولة الشرعية داعين جماهير تعز الأبية إلى التوحد في مواجهة الانقلابيين وترك المناكفات وتوحيد الجبهة الداخلية حتى تحقيق النصر بإذن الله.

والله من وراء القصد.

صادر عن: كتائب العقيد أبي العباس – اللواء 35 مدرع – تعز – 30 أغسطس 2018م.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق