ايران تهرب أسلحة كيماوية للإنقلابيين من اجل استخدامها ضد المدنيين في الحديدة واتهام التحالف

محرر 122 مايو 2017
ايران تهرب أسلحة كيماوية للإنقلابيين من اجل استخدامها ضد المدنيين في الحديدة واتهام التحالف

عدن نيوز - متابعات:

كشفت مصادر عسكرية، أن النظام الإيراني هرب شحنة أسلحة كيماوية إلى ميليشيا الحوثي والمخلوع.

وأكدت المصادر أن الشحنة المهربة تم إخفاؤها داخل أسطوانات أوكسجين طبية، وتمريرها للانقلابيين على أنها مساعدات طبية.
وبحسب ما نشره موقع «العربية نت» أمس (الأحد)، فقد حذرت المصادر من أن هذه الأسلحة سيتم استخدامها ضد المواطنين اليمنيين في الحديدة، أثناء قصف التحالف العربي لأحد المقرات العسكرية للحوثيين، وبعدها يوجه الانقلابيون الاتهام للتحالف باستخدامها بهدف إحراجه دوليا.

وذكرت المصادر أن الحوثيين استلموا الشحنة من جهات تابعة لميليشيا الحرس الإيراني، لافتة إلى الشحنة دخلت على متن سفينة تموين تجارية دولية قادمة من جيبوتي إلى ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الانقلابيون.

وأفصحت المصادر، أن ميليشيا الحوثي أرسلت تلك الأسلحة تحت حراسة مشددة إلى الحديدة وصنعاء وتعز لاستخدامها في هجوم مرتقب، وتوجيه أصابع الاتهام إلى التحالف.

ولفتت المصادر إلى أن التحركات الحوثية جاءت عقب إعلان التحالف وقوات الشرعية اكتمال التجهيزات العسكرية لتحرير ميناء الحديدة.

 
رابط مختصر