البنك الدولي يقترح محفظة بـ500 مليون دولار لإعمار اليمن

10 مايو 2017
البنك الدولي يقترح محفظة بـ500 مليون دولار لإعمار اليمن

عدن نيوز:متابعات/

قدم البنك الدولي 200 مليون دولار كا مقترح لمحفظة بـقيمة 500 مليون دولار لإعادة إعمار اليمن، وتأكيداً للاتفاق الذي تم خلال الاجتماع التحضيري الذي جرى في العاصمة الأمريكية واشنطن، يوم 23 أبريل الماضي مع البنك الدولي”.

 جاء ذالك في تصريحات وزير المالية السعودي، محمد الجدعان، الأربعاء، خلال افتتاحه اجتماعاً بالرياض لمناقشة التعافي وإعادة الإعمار في اليمن، بحضور دولي، ومشاركة منظمات إقليمية ودولية مانحة.

وأشار الجدعان إلى أنه سيتم “العمل في المشاريع التنموية قبل توقف الصراع في اليمن”.
 وفي السياق أكّد البنك الدولي أنه “يعمل بشراكة مع مؤسسات الأمم المتحدة للوصول إلى مناطق الصراع؛ كاشفاً أنه موَّل عملية تطعيم 5 ملايين طفل في اليمن”.

 وبحسب موقع سبق، استضافت المملكة العربية السعودية الاجتماع بهدف تبادل وجهات النظر، واستعراض مدى استعداد الدول والمنظمات الإقليمية والدولية المانحة للمشاركة في تقديم الدعم؛ ومن ذلك الدعم المالي للشروع في عملية التعافي وإعادة الإعمار في اليمن.

 وأشار وزير المالية السعودي إلى أن “هذا الاجتماع يأتي تأكيداً للاتفاق الذي تم خلال الاجتماع التحضيري الذي جرى في العاصمة الأمريكية واشنطن، يوم 23 أبريل/نيسان الماضي مع البنك الدولي”.

 وأضاف: “نتطلع إلى أن ينتهي هذا الاجتماع إلى رؤية مشتركة حول ما يمكن القيام به للاستجابة الفورية لأزمة الأمن الغذائي في اليمن، ودور الدول والمنظمات في توفير الاحتياجات المهمة والضرورية للميزانية اليمنية على المدى القصير، وأن يتم وضع خارطة طريق مشتركة تُحقق أهداف الاجتماع بشأن أولويات احتياجات التعافي والتعمير على مدى الأجلين القصير والمتوسط”.
 في المقابل أعرب نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حافظ غانم، عن استعداد البنك الدولي للشراكة مع الجميع من أجل تقديم الدعم والمساعدة للشعب اليمني، خلال كلمته في الاجتماع.
 من جهته قال وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني، محمد السعد: “إن الوضع العام في اليمن؛ الأمني والسياسي والإنساني، شهد تدهوراً غير مسبوق في كل الجوانب، وانكمش النمو الاقتصادي بحوالي 34% في عام 2015، وتوقف كثير من الأنشطة الاقتصادية، وارتفعت نسبة الفقر إلى أكثر من 60% من السكان، وبات حوالي 16 مليون فرد يكابدون أوضاع الجوع والفقر، ويعاني أكثر من 50% من السكان من انعدام الأمن الغذائي، وغياب الخدمات الأساسية”.
  وأضاف أن “22 مليوناً من السكان بحاجة إلى مساعدة إنسانية؛ فضلاً عن نزوح أكثر من 3 ملايين فرد في الداخل والخارج”.

 وتابع السعد أنه “نتيجة لحجم الخسائر والأضرار الاقتصادية والاجتماعية، تَشَكّلت لجنة وزارية عليا لإعادة الإعمار، وتم إعداد إطار عام لبرنامج الإعمار، بالتنسيق وبدعم من شركاء التنمية من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الإسلامي للتنمية”.

 وأعرب الوزير اليمني عن تطلع بلاده في المرحلة الحالية إلى “دعم استثنائي من الشركاء الدوليين والإقليميين، والاستجابة الفورية للاحتياجات الإنسانية والتنموية العاجلة لإعادة إعمار اليمن”.

 هذا ويشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد مليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً، في محاولة لمنع سيطرة “الحوثي/ صالح” على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.

 

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق