الرئيس هادي يتصل بنائبه علي محسن (تفاصيل المكالمة)

2 نوفمبر، 2017 11:18 مساءً
الرئيس هادي يتصل بنائبه علي محسن (تفاصيل المكالمة)
الرئيس هادي ونائبه علي محسن

عدن نيوز - متابعات:

اتصل الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية،مساء اليوم الخميس، بنائبه الفريق الركن علي محسن صالح الاحمر للوقوف على سير العمليات العسكرية في مختلف المواقع وخطوط المواجهة والتماس مع مليشيا التمرد والإنقلاب التابعة للحوثي وصالح.

وهنأ الرئيس هادي نائبه،ومن خلاله الى كل القادة والضباط والصف والأفراد في مختلف الجبهات التي تصنع الإنتصارات المتوالية ومنها ما تحقق من تقدم وإنتصارات في جبهة نهم ودحر القوى الإنقلابية على طريق تحرير الوطن والمنطقة من شرورهم وهمجيتهم وما الحقوه بالمجتمع من أضرار جراء تداعيات حربهم الهمجية على شعبنا اليمني وارتدادهم على توافقه واجماعه تنفيذاً لنواياهم المبيته وأجندتهم الدخيلة على قيمنا ومجتمعنا.

كما حمل الرئيس نائبه نقل تحياته إلى كل القادة الميدانيين والجنود المجهولين الذين يقدمون التضحيات ويصنعون الإنتصارات المتوالية من أجل رفع راية اليمن الإتحادي الجديد المبني على الشراكة والعدالة والمساواة والحكم الرشيد والتوزيع العادل في الثروة والسلطة.

وشدد رئيس الجمهورية، على ضرورة مواصلة الإنتصارات وصولاً إلى تحقيق الأهداف والغايات والخطط المرسومة الهادفة إلى إستعادة الوطن والإنتصار لإرادة أبنائه..مشيداً بجهود ودعم وإسناد قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة

من جانبه عبر نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح عن إمتنانه وتقديره لفخامة الرئيس ،على حرصه ومتابعته الدائمة لسير العمليات العسكرية في مختلف الجبهات، إنطلاقاً من مسؤولياته الوطنية والإنسانية تجاه وطنه وشعبه..مؤكداً ان عزيمة الأبطال من حماة الوطن والمقاومة الشعبية في أعلى درجاتها ،وان إكتمال النصر قادم لامحالة لإستعادة الدولة ودحر مليشيا الكهنوت والإنقلاب ومن يواليها.

كما أكد نائب الرئيس ،على مواصلة العزم حتى تحقيق تلك الأهداف المرسومة وفقاً لتوجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعم وإسناد قوات التحالف العربي الذين يشاركوا أبناء الشعب اليمني الهدف والمصير المشترك.

 
كلمات دليلية
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق