جماعة الحوثي تقتل اطماع الرئيس السابق صالح في الانفراد بالمشهد السياسي

31 أكتوبر 2017
جماعة الحوثي تقتل اطماع الرئيس السابق صالح في الانفراد بالمشهد السياسي

عدن نيوز – متابعات

قتل الحوثيون أطماع وأحلام الرئيس المخلوع  علي عبدالله صالح “شركاء الانقلاب” في الانفراد بالمشهد السياسي بعدما ضيقوا الخناق عليه بحصاره في العاصمة اليمنية صنعاء ومنعوه من مغادرتها ولو للعلاج وذلك بعد الأزمة الصحية التي ألمت به خلال الفترة الماضية.
ولم يكتفي الحوثيين بذلك بل وصل حصاره إلى تعيينات قام بها رئيس اللجنة الثورية التابعة للحوثيين في الأوساط العسكرية والأمنية وصلت إلى مستوى نائب الأركان في الجيش ورئيس جهاز الأمن السياسي وغيرها من التعيينات العسكرية التي تحاول بها جماعة الحوثي إزاحة القيادات العسكرية التابعة في الولاء ل “صالح” وإحلال قيادات جديدة تابعة للحوثيين وأن هذه التعيينات قد أثارت غضب صالح
.
وكان علي صالح قد طالب علنا في وقت سابق بحل اللجنة الثورية وعدم شرعية الإعلان الدستوري الذي يستند عليه الحوثيون في حكم اليمن حاليا بعد انقلابهم على الحكومة الشرعية برئاسة عبد ربه هادي كما طالب صالح بالرجوع إلى البرلمان التابع لهم الذي يحظى فيه حزبه بأغلبية كبيرة
.
وبحسب مراقبين فإنه أصبح واضحا أن كل طرف من أطراف شركاء الانقلاب (الحوثي – صالح) يسعى من خلال تحالفه مع الطرف الآخر إلى تحقيق مكاسب خاصة فالحوثيون من أجل استخدام الجيش لمزيد من التوسع والتقدم العسكري وصالح من أجل حرمانهم من الانفراد بالمشهد السياسي
.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق