مليشيا الحوثي تشترط لدفع رواتب منتسبي الدفاع والداخلية التحاقهم بدوراتهم الطائفية

30 أكتوبر 2017
مليشيا الحوثي تشترط لدفع رواتب منتسبي الدفاع والداخلية التحاقهم بدوراتهم الطائفية

عدن نيوز – متابعات

اشترطت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس السابق صالح التحاق منتسبي الجيش والامن بدوراتهم الطائفية لدفع رواتبهم.

وقالت مصادر مطلعة في محافظة حجة ان منتسبي الجيش والأمن الرسميين تعرضوا لجملة من الضغوطات للزج بهم في دورات طائفية وجبهات الانقلابيين وذلك من قبل الميليشيات التي تسيطر على المحافظة منذ انقلابها المشؤوم.

وأكدت المصادر أن لجان صرف كروت نصف الراتب المزمع تسليمه لمنتسبي وزارة الداخلية المسيطر عليها من قبل الإنقلابيين طالبت الافراد بمختلف المديريات بتسليم السلاح الشخصي المصروف لهم كعهد مقابل استلام مستحقاتهم المنقوصة.

وقالت المصادر إن لجان الصرف المشكلة من الانقلابيين هددت من يرفض شروطها بالفصل واستبدالهم بعناصر مما يسمى باللجان الشعبية، كما أن قيادات الميليشيات تضغط في تجميع افراد الامن للدفع بهم للجبهات التي تواجه نقصا حادا في المقاتلين.

وفي ذات الصعيد أكدت مصادر في اللواء الثالث حرس حدود الذي مقره بمركز المحافظة بأن منتسبي اللواء يتعرضون لانتهاكات بالجملة والتي ابرزها قرار نقل اللواء الى محافظة صعدة وان على من يرغب في استلام مستحقاته السفر الى صعدة والالتزام في المعسكرات المعدة لهم ليتم اشراكهم بالقوة في حروبهم العبثية.

الى ذلك كشفت وثيقة عن توجيهات قيادة الميليشيات في وزارة الدفاع بصنعاء الضغط على منتسبي الجيش في المشاركة في حروبهم والمذيلة بتوقيع القيادي المدعو / يوسف المداني المعين من الميليشيات قائدا العسكرية الخامسة والذي اشترط في توجيهات لتسليم مستحقات الجنود “التحاقهم بالدورات الطائفية وانتظامهم بعدها في الوحدات والمواقع التي يتم ارسالهم اليها ” .

هذا وتواجه الميليشيات نقصا حادا في المقاتلين نتيجة تلقيهم ضربات موجعة من قبل قوات الجيش الوطني المسنود بقوات التحالف العربي خسرت فيها الميليشيات الالاف من عناصرها خاصة الاشهر الاخيرة.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق