مليشيا الحوثي ترفض تسليم جثة معلم قتل منذ عام جراء التعذيب في احد سجونها

28 أكتوبر، 2017 9:21 مساءً
مليشيا الحوثي ترفض تسليم جثة معلم قتل منذ عام جراء التعذيب في احد سجونها

عدن نيوز – متابعات

رفضت ميليشيات الحوثي الانقلابية تسليم جثة أستاذ تربوي قُتل منذ عام جراء التعذيب في أحد سجونها بالعاصمة صنعاء.
وأكد المحامي عبد الرحمن برمان أن ميليشيات الحوثي اشترطت لتسليم جثة الأستاذ أحمد أحمد محسن الحاج إلى أسرته دفنه دون إجراء أي تحقيق أو عرضه على الطب الشرعي رغم وجود أثار تعذيب وحشي على أجزاء من جسده
.
وقالت أسرة التربوي الحاج في بيان السبت إن الحوثيين يحتجزون جثته منذ عام على وفاته تحت التعذيب
.
وأوضح البيان أنه تم اعتقال التربوي الحاج ونقله إلى معقل للحوثيين بمنطقة مذبح وظل قيد الإخفاء القسري حتى تاريخ 27 أكتوبر/تشرين الأول 2016
.
وأضاف: “وحينها أبلغت أسرته بوجود جثته في ثلاجة إحدى مستشفيات أمانة العاصمة واشترطت لتسليمه دفنه دون إجراء أي تحقيق أو عرضه على الطب الشرعي
“.
وبحسب نجله عصام فإن الحوثيين اختطفوا والده دون أي سبب وكلما حاولوا معرفة مصيره كانوا يتعرضون للتهديد
.
ولفت إلى أن ميليشيات الحوثي أبلغتهم في 27 أكتوبر/تشرين الأول 2016 أنه قُتل وعليهم الحضور إلى مستشفى “آزال” لاستلام جثته وتوقيع تنازل عن القضية وبعد استيعاب الصدمة عرفت أسرته أنه تعرض للتعذيب الشديد خلال فترة الاعتقال التي دامت قرابة شهرين قبل أن يتم تصفيته بطلقة اخترقت قلبه وهو ما ذكره تقرير البحث الجنائي
.
وأضاف عصام: “حدثنا أشخاص كانوا مختطفين معه ثم خرجوا أن الميليشيا كانت قد جمعت أخي بأبي ثم استدعت الوالد لجلسة تحقيق وتعذيب معه كالعادة لكنه لم يخرج من هناك إلا إلى المستشفى
“.
وأفاد أن شقيقة الأكبر الذي يحمل اسم والده أيضا “أحمد” خرج من سجن الحوثيين وقد أصيب بمرض نفسي جراء التعذيب الشديد الذي تعرض له
.
واضطرت أسرة الحاج بعد تلك الحادثة للنزوح إلى مأرب (الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية) هرباً من ضغوط الحوثيين وابتزازهم للتنازل عن القضية مقابل تسليم جثة والدهم
.
وقتل عشرات المختطفين في سجون ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية جراء التعذيب الذي يتعرضون له
.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق