تصاعد التوتر بين شريكي الانقلاب في صنعاء بعد اغلاق ميدان السبعين ليلة أمس..!!

محرر 224 أكتوبر 2017
تصاعد التوتر بين شريكي الانقلاب في صنعاء بعد اغلاق ميدان السبعين ليلة أمس..!!

عدن نيوز - صنعاء/ خاص:

تشهد العاصمة صنعاء توترا عسكريا كبيرا بين طرفي الانقلاب انتشرت على إثره قوات تابعة للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وميليشيات الحوثي في ميدان السبعين ومناطق متفرقة مساء امس.

وقالت مصادر اعلامية ان هذا التوتر يأتي بعد أنباء تفيد بأن الحوثيين اعتقلوا حراس منزل نجل المخلوع صالح في العاصمة صنعاء بعد انام نجل شقيق المخلوع بالتخطيط لاغتيال القيادي الحوثي صالح الصماد.

واكدت مصادر محلية لـــ “عدن نيوز” مساء امس ان قوات وعناصر تابعة لمليشيا الحوثي عملت على اغلاق منطقة السبعين وكافة الشوارع المؤدية اليه كما نشرت عناصرها في الاحياء المجاورة له.

واضافت المصادر نقلا عن شهود عيان ان اطقم مسلحة يرجح انها تتبع مليشيا الحوثي فرضت طوقا امنيا على جامع الصالح الواقع في منطقة السبعين في قت متأخر من مساء امس.

المصادر اوردت ايضا عناصر تابعة للمخلوع صالح انتشرت ايضا في منطقة النهدين ووحي حدة بالتزامن مع انتشار مليشيا الحوثي في منطقة السبعين والاحياء المجاورة.

سكان محليون يقطنون قريبا من منطقة التوتر ابدوا لــ”عدن نيوز” تخوفهم وقلقهم من هذا التصعيد الخطير بين حليفي الانقلاب مؤكدين اه هذه التحركات اقارت الرعب والهلع في نفوس السكان.

وكان الصحافي الحوثي أسامة الساري قد اتهم في وقت سابق نجل شقيق الرئيس المخلوع “طارق” بالقيام بتحركات خطيرة ومشبوهة تمثلت باستقدام قناصين إلى صنعاء لتنفيذ مهام خاصة لم يحددها إلا أنه قال ان “طارق” يخطط لاغتيال القيادي الحوثي الصماد عبر مجموعة قناصين داخل القصر الجمهوري بصنعاء.

وكانت حدة الخلافات بين شريكي الانقلاب تزايدت مؤخراً وسط أنباء تكشف عن صفقة جديدة تعقدها دول إقليمية ودولية مع الرئيس المخلوع كخطوة أولى لحل الأزمة اليمنية.

 
رابط مختصر