منظمة سام: 382 حالة انتهاك لحقوق الانسان في اليمن خلال شهر سبتمبر الماضي 70% ارتكبها الحوثيون

17 أكتوبر 2017
منظمة سام: 382 حالة انتهاك لحقوق الانسان في اليمن خلال شهر سبتمبر الماضي 70% ارتكبها الحوثيون

عدن نيوز – متابعات

قالت منظمة سام للحقوق والحريات التي تتخذ من جنيف مقرا لها  في تقرير لها عن  (382) حالة انتهاك لحقوق الإنسان في اليمن خلال شهر سبتمبر الماضي 70% منها ارتكبتها مليشيا الحوثي وصالح.
وذكرت المنظمة في التقرير الذي اعلنت عنه اليوم انها رصدت خلال شهر سبتمبر الماضي 382 حالة انتهاك لحقول الانسان في اليمن.

موضحة ان حالات الانتهاك المرصودة شملت القتل خارج نطاق القانون، والاعتداء على سلامة الجسم، وانتهاك الحريات الصحفية، والاحتجاز التعسفي، ومصادرة الممتلكات، والتهجير القسري، والتعذيب
.
ارتكبت مليشيات الحوثي وصالح عدد (261) انتهاكا من مجموع الانتهاكات المرصودة، ويتحمل طيران قوات التحالف مسؤولية (46) انتهاكاً، و (15) انتهاكاً اُرتُكِبت من قبل جهات تابعة للحكومة الشرعية وجماعات مسلحة في كلا من تعز وعدن، وقيد (20) انتهاكا ضد مجهولين في مناطق سيطرة السلطة الشرعية، وجرفت السيول (8) مواطنين بعد اضطرارهم لسلوك طريق غير آمن بسبب الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي والرئيس السابق على مداخل مدينة تعز.

مشيرة الى ان من ضمن الانتهاكات معاملة الانقلابيين بصنعاء للمواطنين بقساوة بالغة خصوصا المعلمين ، الى جانب ذلك رصدت المنظمة استمرار العمل بالمحاكم الخاصة من قبل بعض الفصائل في مدينة تعز بعيد عن سلطة الدولة وبصورة مخالفه للدستور اليمني.

وتدعو الحكومة الشرعية الى سرعة إغلاقها والعمل على تفعيل المحاكم ومؤسسات إنفاذ القانون في المناطق التي تسيطر عليها وإخلاء المباني الخاصة بالمحاكم من المظاهر المسلحة
وفي ختام تقريرها اعربت منظمة سام للحقوق والحريات عن إدانتها  لكافة الجرائم الواردة في التقرير والتي تشكل انتهاكاً خطيرا للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان
.
وحثت المنظمة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية لتقديم الدعم العاجل للمدنيين المهجرين قسرا في محافظة تعز والسعي الجاد إلى رفع الحصار عن قرى بلاد الوافي بصورة عاجلة وبلا أي شروط.

كما طالبت سام قوات التحالف العربي بالعمل الجاد على تجنب استهداف المدنيين ومراجعة قواعد الاشتباك بما يتفق مع الاتفاقات والقوانين الدولية.

تدعو المنظمة إلى تجنيب الأطفال ويلات الحروب وتدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم من عمليات تجنيد الأطفال التي تشهد تصاعداً مقلقاً.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق