الشيخ العيسي صانع المفاجآت الوطنية

2 أكتوبر 2017
الشيخ العيسي صانع المفاجآت الوطنية
هائل مجور
هائل مجور

عدن نيوز - كتابات:

اي ارادة هذه لديك حتى قفزت بمنتخب الناشئين الى مقارعة الكبار للحصول على كاس امم اسيا ، انها ارادة العظماء الكبار الذي لا يليق الا ان تكون الى جوارهم.

لقد سجل اللاعبون احترافاً واداءً بطريقة اسطورية ، تعيد للاذهان صناعتك للانتصارات الرياضية ، وتتكرر انجازاتك لاستعادة سيادة الملعب ، واقامة دولة الكرة اليمنية ، نعلم جيدا كم سهرت وتعببت وانفقت ، في ايجاد مدرب مخضرم للناشئين .

نحن نعلم أكثر بجهدك الكبير في المتابعة المتواصلة لتدريبات اللاعبين واستعداداتهم ، وندرك تماما ما بذلته في تجهيز المنتخب و تمويل معسكره ، واقامته وسفره ، لأنك تعتبر المنتخب الوطن منتخبك ، كل هذا ليفوز في مبارياته ، ومن اجل ان تجعل جماهير اليمن تبتسم وتفرح من جديد ، فعلاً استطعت أن تنتزع الضحكة من أفواهنا ، وأن ترسم السعادة في أعيننا .

لقد تحول التراب بين يديك إلى ذهب ، وصنعت من اللاعبين لقب ، تقدم اموالك قرباناً للفوز ، فيتقبل الله قربانك ثم الوطن ثم يتأهل منتخب الناشئين ، تراهن على منتخب صغير أرهقه السفر ، مثقلاً بوجع ما يجري في دياره ، ويكسب رهانك فيخرج الصغار من مبارياتهم عمالقة ، وقد خطوا في سماء كرة القدم عبارة ” نحن منتخب اليمن ” .

ياشيخ احمد العيسي لم تكن في هذه التصفيات الأسيوية رئيساً للاتحاد العام اليمني لكرة القدم فقط ، يصدر توجيهاته من خلف طاولته العريضة ، بل كلنا نعرف أنك كنت متواجداً مع منتخب الناشئين في كل مكان ، كنت في المباريات كأنك لاعب ، وفي حصص التدريب كأنك مدرب ، وأثناء الإصابات كأنك الطبيب ، حاضراً باهتمامك ومتابعتك ورعايتك وتشجيعك ودعمك وإدارتك وإرادتك، فهاتفك لايكف عن الاتصال والتواصل والسؤال عن أحوال المنتخب ، و خزينة صرفك وإنفاقك لتجهيز واستعداد المنتخب ليس لها باب ، ولاتلتزم بدوام ، فأفرحتنا ياشيخ أحمد العيسي بلاعبيك في سداسية قوس قزح بشباك منتخب قطر ، وأبكيتنا فرحاً بثنائية الفوز والتأهل أمام منتخب بنجلاديش

هذه الانجازات والمفاجآت والهدايا الوطنية الغالية تضعك بجدارة في موقع بحجم الوطن
وتكشف لنا قدرتك على لم شمل القضية الوطنية وتطبيب جروح الارواح اليمنية المحبة لك.
حافظت على الكرة اليمنية من التمزق في ظرف تمزق فيه الوطن الا ما تربعت على رئاسته ظل متماسكاً ليعلن لنا أنك قائد ماهر وربان محترف

بقلم - هائل مجور
 
كلمات دليلية
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق