منتخب كرة اليمن ، يشاطر الوطن احتفاله على طريقته

21 سبتمبر، 2017 1:36 مساءً
منتخب كرة اليمن ، يشاطر الوطن احتفاله على طريقته
هائل مجور

عدن نيوز - كتابات:

هل سمعتم بالانجاز الذي بلغة الاعجاز ، وهل رأيتم من الليلة الذي فاز ، أنه منتخب اليمن للناشئين ، بسداسية سحق الخصوم ، وقال للقطريين أنا موجود ، المنتخب الذي أعاد لنا ذكريات الفرح في زمن البكاء ، زمن الوجع على يمن قلب حياته الانقلاب والعمالة والكهنوت إلى يمن حزين ، منتخب قدم أجمل وأروع هدية لبلاده في أجمل أعياده ومناسباته الوطنية ، عيد ال 26 من سبتمبر المجيد ، وثورة الأحرار على الامامة والتخلف ، منتخب قدم بطريقته ، مارثوناً احتفالياً ابداعياً بذكرى ثورة ال26 من سبمتبر الكرامة والعزة ، الليلة احتفى اللاعبون الصغار بذكرى ثورتهم السبتمبرية التي صنع السادس والعشرون فجرها المشرق ضد قوى الظلام والعبودية والجهل .

ماحدث الليلة حكاية من عجائب المستديرة ، فن وإبداع وأهداف مثيرة ، حكاية حولت تصفيات آسيا للناشئين ، إلى تاريخ من المهارات و الأهداف والانتصارات ، فرغم مشاق السفر الذي نال من لاعبي اليمن الناشئين ، و اللعب في أرض الخصم وجمهوره ، استطاع أن يهز الشباك ، ويصيب الخصم بارباك ، ورغم حسابات المحللين ، ضربوا بكل التوقعات عرض الحائط ، فرسموا البسمة على وجوه اليمنيين ، وجعلو من العيد عيدين ، عيد الفوز على خصوم كرة القدم ، وعيد الانتصار على الامامة وعهدها . ليعيد هؤلاء الأشبال ذكريات مجد الأجداد ، لكن في ميادين العزة والاباء ، ومواقع القتال والتحرير من حكم السادة والزعامة ، و الظلامية والامامة ، ذكريات اعادها لاعبو اليوم في مثل هذا اليوم ، ذكريات انتصارات اسعدت شعب اليمن ، كما اسعدت اليوم جماهيره.

ولان للحكايات بدايات ونهايات ، فالبداية والنهاية لحكاية فوز السداسية لمنتخب ناشئي اليمن على المنتخب القطري ، في التصفيات المؤهلة لكأس آسيا ، هو الرجل الحاضر دوماً في هذه المناسبات ، ومن يصنع ويقف خلف هذه الانجازات ، قامة عشقت الكرة الخرافية ، و شريان اللعبة واوردتها ومصافيها ، رئيس الاتحاد العام اليمني لكرة القدم ، الشيخ احمد صالح العيسي ، من قدم الدعم ، وتولى الاشراف ، وراقب عن كثب ، دون ملل ولا تعب ، كي يتحول الشبل الى بطل ، وتنعكس ترتيل الخسارة الى انغام فوز جبارة ، الشيخ العيسي البعيد عن دياره ، كان اقرب للاعبيين من اهليهم ، جند الجهد والمال ، واشتغل ليلاً ونهاراً ، تعاقد مع المدربيين ، ووفر معسكر تدريب اللاعبين ، دك الصعاب باصرار الهمام ، وأخرس المغرضين بالأهداف والأرقام ، الشيخ أحمد العيسي صانع انتصارات الكرة ، يعيدها اليوم للواجهة مستمرةً مستديمة ، تؤم كرة القدم من رحم الرياضة ، والمسؤل عن اللعبة وأحوالها ، الرجل الذي احتفل اليوم باللاعبين ومع اللاعبين بهذا الفوز ، في أحلى أعياد اليمن الوطنية ، وأروع ذكرى للشعب والوطن ، ذكرى عيد ثورة السادس والعشرين من سبتمبر النظال والحرية .

فشكرا لكل من افرح اليمنيين ، وزرع السعادة في قلوبهم ، شكرا لرئيس اتحاد الكرة الشيخ احمد العيسي ، وشكرا للناشئي اليمن الابطال ، وشكرا للمدرب والمساعد والفني والاداري والطبيب ، وشكرا لهذا الوطن الذي انجب هؤلاء الرجال ، وشكرا للشهيد والمقاتل والجريح ، وشكرا كبيرا بحجم الوطن لك ايها الشعب اليمني وجماهيره ، فأنتم الاسطورة في كل حكايات الانتصار .

بقلم - هائل مجور
 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق