السفارة البريطانية في اليمن تجدد مطالبتها مليشيا الحوثي إطلاق سراح كافة المختطفين في سجونها

29 أغسطس 2017
السفارة البريطانية في اليمن تجدد مطالبتها مليشيا الحوثي إطلاق سراح كافة المختطفين في سجونها

عدن نيوز – متابعات

جددت السفارة البريطانية في اليمن مطالبتها لمليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية لإطلاق سراح كافة المختطفين والمخفيين قسريا في سجونها.

ولفتت السفارة -في سلسلة تغريدات على تويتر- للمأساة التي يعانيها المخفيون والمختطفون من قبل مليشيا الحوثي والمخلوع صالح في صنعاء، وذلك بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الإخفاء القسري، وفق تعبير السفارة. وقالت السفارة إن العامين الماضيين شهدا ارتفاعا في عدد حالات الإخفاء مما أثر على أولئك الأشخاص بالإضافة إلى أحبائهم.

واضافت “الأشخاص المخفيون قسرا أكثر عرضة للتعذيب وسوء المعاملة، خاصة عندما يُحتَجَزون خارج مراكز الاحتجاز الرسمية”.

ونشرت السفارة معلومات عن بعض السياسيين والعسكريين المختطفين لدى مليشيات الحوثي منذ نحو عامين، وقالت “إن السياسي والقيادي البارز في حزب الإصلاح محمد قحطان، اختطفته المليشيا من منزله في الـ 4 من أبريل 2015، ولا أخبار عنه منذ ذلك الحين على الرغم من حالته الصحية الحرجة”.

وذكرت أن اللواء محمود الصبيحي، وزير الدفاع، تم اعتقاله في معسكر العند وأخذ إلى صنعاء بالطائرة في مارس 2015،لا أخبار عنه منذ ذلك الحين”.

وكانت السفارة حثت أمس الأحد مليشيات الحوثي على اطلاق سراح المختطفين والمخفيين قسريا بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الإخفاء القسري، كما دعت جميع الجهات ذات الصلة بإطلاق سراح جميع المعتقلين بدون تأخير. وتختطف مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الآلاف من الناشطين والسياسيين المناوئين لها بتهمة الخيانة والتأييد للتحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية ضد الانقلاب المليشياوي، ومن بين المختطفين أيضا 17 صحفيا يتعرضون للتعذيب النفسي والجسدي، وحكمت المليشيات على الصحفي يحيى الجبيحي بالإعدام.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق