منسق الامم المتحدة للشؤون الانسانية يتهم طرفي النزاع باليمن بعرقلة العمل الانساني في البلاد

18 أغسطس، 2017 8:33 مساءً
منسق الامم المتحدة للشؤون الانسانية يتهم طرفي النزاع باليمن بعرقلة العمل الانساني في البلاد

عدن نيوز – متابعات

اتهم منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، جيمي ماكغولدريك، اليوم الخميس، طرفي النزاع باليمن، بعرقلة العمل الإنساني في البلاد، وحرف مسار المساعدات الإغاثية.

وقال المسؤول الأممي في بيان صادر بمناسبة «يوم العمل الإنساني»، إن مساحة العمل الإنساني انحسرت نتيجة لمواصلة أطراف النزاع اليمني عرقلة وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين في الوقت المناسب.

وقال «على مدى شهور واجه شركاء العمل الإنساني تأخيرات من السلطات في صنعاء لتسهيل دخول عمال الإغاثة إلى اليمن، كما واجهوا تدخلات في تسليم المساعدات الإنسانية».

وأشار إلى أن الشركاء الإنسانيين واجهوا عراقيل من الحوثيين؛ منها خطف وسائل نقل إنسانية، وأخرى تتعلق باختيار المؤسسات المحلية المنفذة للمشاريع الإغاثية.

وأضاف «كان هناك كذلك حوادث متزايدة لعمليات حرف مسار المساعدات الإنسانية عن طريقها إلى المستفيدين المستهدفين في مناطق تحت سيطرة سلطات صنعاء».

كما اتهم المسؤول الأممي، الحكومة اليمنية، بعرقلة العمل الإنساني في مناطق سيطرتها ونهب المساعدات واختطاف وسائل نقل إنسانية، وخصوصا في محافظة تعز، جنوب غربي البلاد.

وقال «كما يساورني القلق بشكل خاص حول نهب مساعدات الغذاء ومواد إنسانية أخرى في تعز»، مشيراً إلى أنه منذ يناير الماضي، تم خطف 11 مركبة تابعة لمنظمات إنسانية في مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة.

وذكر أن العمل الإنساني «يواجه ضغطاً متواصلاً، وهناك حاجة ملحة لتوسيع الاستجابة الإنسانية».

ودعا أطراف النزاع إلى احترام التزاماتها بالقانون الدولي الإنساني، والعمل على تسهيل وصول آمن وبدون إعاقة للإغاثة الإنسانية في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق