رئيسة البعثة الاوروبية لدى اليمن تعبر عن قلق الاتحاد الاوروبي من تفاقم الوضع الانساني في اليمن

7 أغسطس، 2017 9:12 مساءً
رئيسة البعثة الاوروبية لدى اليمن تعبر عن قلق الاتحاد الاوروبي من تفاقم الوضع الانساني في اليمن

عدن نيوز – متابعات

عبرة رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، ماريا انتونا كالفو، اليوم الإثنين عن قلق الاتحاد الاوروبي من تفاقم الوضع الانساني في اليمن خاصة مع انتشار الأمراض والأوبئة، كالكوليرا وسوء التغذية..

وقالت المسؤولة الاوروبية التي وصلت صنعاء، امس، في زيارة مفاجئة لم يتم الاعلان عنها مسبقا إن الاتحاد الاوروبي سيقوم بمساع حميدة من خلال الدعوة لإيقاف الحرب في هذا البلد.

وأكدت كالفو، في تصريح اعلامي ادلت به من صنعاء أن ” هناك قلقا حقيقيا من دول الاتحاد الأوروبي للوضع الذي تعيشه اليمن ، مؤكدة على قيام الاتحاد بجهود إنسانية في هذا الجانب من خلال التواصل مع الجهات المعنية”.

وأضافت أن” الاتحاد الأوروبي سيقوم بمساعي حميدة من خلال الدعوة لوقف الحرب عن طريق الوسائل السياسية، والجلوس على طاولة الحوار من قبل جميع الأطراف والفرقاء في اليمن والتوصل إلى اتفاق يخدم الجميع”.

وتابعت ” دور الاتحاد في هذا الجانب هو التواصل مع جميع الأطراف بما فيها السعودية والإمارات، بما يسهم في الخروج باتفاق شامل لا يستثني أحدا، داعية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتخفيف معاناة الشعب اليمني.

وعقدت المسؤولة الاوروبية في ثاني ايام زياراتها للعاصمة صنعاء لقاءات مع رئيس البرلمان اليمني يحيى الراعي، ووزير الخارجية في حكومة الانقلابيين غير المعترف بها هشام شرف.

ونقلت عنها وكالة الانباء اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء، قولها، أن موقف الاتحاد الأوروبي واضح وصريح بأنه لا يوجد حل عسكري في اليمن، وأن الحل هو سياسي سلمي.

وشددت اثناء لقائها وزير الخارجية في حكومة الانقلاب، على ان الحاجة للحل السياسي أصبحت ملحة لمعالجة الوضع الإنساني الكارثي الذي يعيشه المواطن في اليمن.

كما تسلمت رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي خلال لقائها رئيس البرلمان يحيى الراعي نسخة من المبادرة التي اطلقها مجلس النواب في صنعاء لحل الازمة اليمنية، واثارت جدلا واسعا بين طرفي الانقلاب.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق