توالي فضائح الإمارات في السودان.. صحفي أمريكي يكشف عن استخدام مدرعات إماراتية لفض اعتصام القيادة العامة

9 يونيو 2019
توالي فضائح الإمارات في السودان.. صحفي أمريكي يكشف عن استخدام مدرعات إماراتية لفض اعتصام القيادة العامة

عدن نيوز - متابعات:

تأكيداً لدور الإمارات في حالة الفوضى الدموية التي ينزلق إليها السودان في الأيام الأخيرة، وثق مقطع فيديو، استخدام قوات الدعم السريع السودانية، مدرعات إماراتية، في أحد الشوارع القريبة من مقر اعتصام القيادة العامة الذي تم فضه بالقوة، وقتل أكثر من 113 متظاهراً وأصيب حوالي 500 آخرين.

كشف ذلك، الصحفي الاستقصائي الأمريكي “كريستيان تريبرت”، مؤكداً أنّ المدرعات الإماراتية التي رُصِدت بالخرطوم هي من نوع “عجبان 440″، وشوهدت بالعاصمة السودانية في خضم تصاعد العنف.

وقال “تريبرت” إن الجميع ظن أن المدرعات أمريكية الصُّنع، لأنها مشابهة لآليات الجيش الأمريكي، لكن تبين أنها مدرعات إماراتية.

يشار إلى أن رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، “عبد الفتاح البرهان”، زار الإمارات مؤخراً، والتقى وليَّ عهد أبوظبي “محمد بن زايد”، وسط أنباء عن محاولات أبوظبي تثبيت حُكم العسكر في السودان.

وتواجه دولة الإمارات ومصر اتهامات بتآمرها لإشعال ثورة مضادة في السودان منذ الإطاحة بالرئيس المعزول “عمر البشير” في أبريل/نيسان الماضي جراء الاحتجاجات الشعبية، عبر الاستعانة بقادة الانقلاب العسكري عليه.

وأعلن تجمع المهنيين السودانيين، الجمعة، تمسكه بالعصيان المدني الشامل، معتبرا إياه “خطوة نحو تمام سقوط المجلس العسكري الانقلابي وتحقيق النصر”.

جاء ذلك في بيان على حساب التجمع السوداني المعارض على فيسبوك، عقب ساعات من جهود وساطة يجريها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي، في السودان، لتقريب وجهات النظر واستئناف الحوار بين المجلس العسكري وممثلي الحراك.

وحذر التجمع، الشعب السوداني من مخطط “بدء أجهزة المجلس العسكري في محاولة تكوين لجان أحياء من أذيال وفلول المنتمين لذات المنظومة المجرمة، بحجة حفظ الأمن في الأحياء بعد إطلاق شائعة وجود عصابات متفلتة”.

كما دعا إلى ضرورة المواصلة في تنسيق العمل المقاوم في جميع الأحياء دون أي احتكاك مع “المليشيات البربرية”، حسب البيان ذاته.

ويأتي تمسك تجمع المهنيين السودانيين بالعصيان المدني الشامل، عقب ساعات من لقاء رئيس الوزراء الإثيوبي مع قادة قوى الحرية والتغيير السودانية، بمقر السفارة الإثيوبية في الخرطوم.

ووفق وكالة الأنباء السودانية، تناول اللقاء الوساطة الأثيوبية لتقريب وجهات النظر بين الأطراف السودانية واستئناف الحوار لحل القضايا الخلافية.

وتأتي زيارة آبي أحمد للسودان بعد يوم من تعليق الاتحاد الإفريقي- مقره إثيوبيا – بمفعول فوري عضوية السودان في المنظمة القارية.

وأعلنت مصادر حزبية لوكالة “رويترز”، مساء الجمعة، أن قوات الأمن اعتقلت القيادي في قوى إعلان الحرية والتغيير محمد عصمت بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء الإثيوبي في الخرطوم.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق