تركيا تتحدا الولايات المتحدة وتعلن أنها لن تخضع لأي عقوبات أمريكية

6 مايو 2019
تركيا تتحدا الولايات المتحدة وتعلن أنها لن تخضع لأي عقوبات أمريكية

عدن نيوز - متابعات:

قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، الأحد، إن تركيا لن ترضخ مطلقا لأي عقوبات أميركية بسبب صفقة تركية لشراء منظومة إس-400 الدفاعية من روسيا.

وكانت واشنطن قالت إن المنظومة الصاروخية قد تقوض قدرات الطائرات إف-35 المقاتلة، التي تبرم بشأنها صفقة أخرى مع تركيا، وحذرت من عقوبات أميركية محتملة إذا مضت أنقرة قدما في الصفقة الروسية.

وقالت أنقرة إنه ليس هناك تعارض بين صفقة منظمة إس-400 وصفقة إف-35 وإنها لن تتخلى عن صفقتها مع موسكو.

وقال أوقطاى في مقابلة مع (كانال 7) إن المخاوف الأميركية من هذه المسألة غير منطقية، وأضاف أن تركيا لن تتراجع.

وكان مسؤولون أميركيون، ذكروا في أبريل الماضي أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ناقش مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب اقتراحاً تركياً بتشكيل لجنة مشتركة بشأن صفقة شراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخي روسية الصنع طراز S-400، وفقا لما نشرته شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية.

هذا وأدى قرار تركيا شراء المنظومة الصاروخية الروسية إلى تعميق هوة الخلاف بين أنقرة وواشنطن.

وبدأ الجدل بين الدولتين الحليفتين في الناتو منذ أشهر بشأن عقد تركيا صفقة شراء بطاريات دفاع صاروخي من طراز “إس-400” S-400 روسية الصنع، والتي تقول واشنطن إنها لا تتفق مع شبكة دفاع الناتو وستشكل تهديداً للمقاتلات الشبح الأميركية الصنع طراز F-35 ، التي تعاقدت تركيا على شراء عدد منها وتشارك بتصنيع أجزاء منها في إطار برنامج F-35 متعدد الجنسيات.

وحذر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو والعديد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركيين تركيا من أنها ستواجه عقوبات على شراء صواريخ S-400، بموجب تشريع يدعو إلى فرض عقوبات على الدول التي تحصل على معدات عسكرية من روسيا. وتقول تركيا إنها كعضو في حلف الناتو لا تشكل أي تهديد للولايات المتحدة ويجب ألا تطبق العقوبات ضدها.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق