باكستان تعدم قاتل ومغتصب “زينب”

آخر تحديث : الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 9:36 مساءً
باكستان تعدم قاتل ومغتصب “زينب”
عدن نيوز - متابعات

أعدمت السلطات الباكستانية، الأربعاء، مغتصب وقاتل الطفلة زينب أنصاري، التي هزت قضيتها العالم أجمع في يناير الماضي، بسبب وحشيتها.

وقال مسؤولون باكستانيون إنه تم إعدام محمد عمران علي في سجن بمدينة لاهور بوسط البلاد، بعد إدانته باغتصاب وقتل 8 أطفال، من بينهم زينب، وذلك عقب رفض المحكمة طلبات الطعن التي تقدم بها.

وتم إعدام علي، في حضور أمين أنصاري والد زينب، ثم سُلمت جثته لأسرته.

وكان قد تم القبض على المتهم بعد أسبوعين من العثور على جثة زينب في مكب للنفايات في بلدة كاسور، بالقرب من لاهور في يناير الماضي.

وقالت الشرطة إن الفتاة تعرضت للاغتصاب والخنق حتى الموت. واعترف علي باغتصاب وقتل سبعة أطفال آخرين خلال التحقيقات.

وأشعل مقتل الطفلة زينب أنصاري تظاهرات صاخبة في باكستان قتل فيها اثنان، وأصيب آخرون برصاص الشرطة، واتهم المشاركون في التظاهرات الحكومة بالتقاعس عن إلقاء القبض على المجرم الذي ظل طليقا لسنوات.

واكتشفت الشرطة أن القاتل عمران علي (24 عاما) أحد جيران الطفلة التي ظهرت في لقطة لكاميرا مراقبة أمنية يوم اختطافها وهي تمشي بهدوء بصحبة رجل.

وذكر سكان المنطقة أن جريمة قتل زينب هي الحادثة رقم 12 من نوعها خلال عام.

وقال محققو الشرطة في وقت لاحق إنهم اكتشفوا أن الحمض النووي الوراثي (دي.إن.ايه) للمتهم عمران علي يطابق عينات مأخوذة من جثث 8 فتيات، منهن الطفلة زينب.

رابط مختصر
2018-10-17 2018-10-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

محمد