الرد الرسمي لشركة هواوي على بيان وزير أستراليا

محرر 324 أغسطس 2018
الرد الرسمي لشركة هواوي على بيان وزير أستراليا

عدن نيوز - متابعات:

أصدر الوزير الأسترالي للشؤون الداخلية ووزير الاتصالات بيانا صحفيا يوم أمس الخميس فسرته وسائل الإعلام الأسترالية والعالمية بأنه قرار لحظر هواوي من المشاركة في مشروع الجيل الخامس.

وجاء في البيان: “تعتبر الحكومة أن مشاركة الباعة الذين يحتمل أن يخضعوا لتوجيهات خارج نطاق القانون من حكومات أجنبية والتي قد تتعارض مع القانون الأسترالي قد تعرض الجانب الناقل للفشل وتعرضه لخرق غير مصرح له لتقنية شبكات الجيل الخامس”.

ومن جهتها قالت شركة هواوي في بيان صحفي أصدرته اليوم:

“إن قرار الحكومة الأسترالية بوقف شركة هواوي في أستراليا له دوافع سياسية وليس نتيجة لعملية صنع قرار قائمة على حقائق أو شفافية أو إنصاف.

فهي لا تتماشى مع المصالح طويلة الأجل للشعب الأسترالي، وتحرم الشركات والمستهلكين الأستراليين من الحق في الاختيار من أفضل تكنولوجيا الاتصالات المتاحة.

حيث سيزيد السوق غير التنافسي من تكلفة بناء الشبكة وله تأثيرات دائمة على انتقال أستراليا إلى الاقتصاد الرقمي وفي النهاية فإن الشركات والمستهلكين هم الذين سيعانون أكثر من غيرهم من إجراءات الحكومة.

هواوي هي الرائدة عالميًا في تقنية الجيل الخامس: فقد كانت هواوي أول شركة تكشف النقاب عن مجموعة كاملة من حلول منتجات الجيل الثالث (3G) المتوافقة مع 3GPP المتوافقة مع الجيل الثالث (E2E) والتي تغطي الشبكة الأساسية وشبكة الحامل ومحطة القاعدة والمحطات الطرفية بالإضافة إلى أول مجموعة شرائح 5G في وقت سابق من هذا العام.

وكانت هواوي أيضا الشركة الوحيدة التي قدمت التزامًا بشأن إطلاق جهاز 5G في منتصف عام 2019 حيث ستقوم تقنية الجيل الخامس بفتح باب النمو الاقتصادي وتمكين التقنيات الرئيسية مثل VR / AR والتصنيع الذكي والمدن الذكية والسيارات المتصلة وأكثر من ذلك.

إن هواواي هي الخيار الأفضل والشريك المفضل لدعم شركات النقل الوطنية لبناء شبكة الجيل الخامس من خلال حلولها عالمية المستوى والبحث والتطوير الرائد في حالات استخدام الجيل الخامس وجهودها لبناء نظام بيئي رقمي قوي لتسريع وصول تقنية الجيل الخامس.

وهواوي هي الخيار الأفضل والشريك المفضل لدعم حكومات المنطقة في التحول الرقمي لتحقيق الأهداف المبينة في رؤاهم وأجنداتهم الوطنية.

هواوي هي واحدة من المطورين الرئيسيين وراء تقنية الجيل الخامس وتدرك الحكومة الأسترالية الفوائد الهائلة التي ستجلبها تقنية الجيل الخامس إلى الاقتصاد الأسترالي ومع ذلك فقد قيدت استخدام تكنولوجيا هواوي.

إن الابتكار يشهد تطورًا لأن المبتكرون يكافئون على عملهم لكن الحكومة أنكرت حق شركة هواوي في التنافس للحصول على عائد استثماراتها.

يجب ترك تفسير القانون الصيني لخبراء قانونيين مؤهلين ومحايدين فقد قدمت هواوي للحكومة الأسترالية تحليلاً مستقلاً من طرف ثالث للقوانين الصينية المعنية: فالقانون الصيني لا يمنح الحكومة سلطة إجبار شركات الاتصالات على تثبيت أجهزة خلفية أو أجهزة استماع تنصت أو الانخراط في أي سلوك قد يضر بشبكات ومعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية لأي من الدول الأخرى. إن الفهم الخاطئ والضيق للقانون الصيني لا ينبغي أن يكون أساساً للمخاوف بشأن أعمال هواوي حيث أنه لم يُطلب من شركة هواوي أبداً المشاركة في العمل الاستخباراتي نيابة عن أي حكومة.

لا يوجد فرق أساسي بين هندسة شبكة الجيل الخامس والجيل الرابع حيث لا تزال الشبكات الأساسية وشبكات الدخول منفصلة.

علاوة على ذلك لدى شبكة الجيل الخامس ضمانات أقوى حول حماية الخصوصية والأمان من شبكة الجيل الثالث والرابع.

نحن نحث الحكومة على اتباع نهج موضوعي قائم على الحقائق في القضايا الأمنية والعمل معاً على إيجاد حلول فعالة طويلة الأمد. الحوار المفتوح والابتكار المشترك والتعاون الوثيق ضروريان للتطوير المستمر لصناعة الاتصالات.

بالنسبة لأية دولة تعتبر المنافسة في السوق العادلة والنزيهة ضرورية للنمو الاقتصادي القوي.

إن تصرفات الحكومة الأسترالية تستخف من مبادئ المنافسة وعدم التمييز في التجارة العادلة.

لم تصدر الحكومة أي مخاوف محددة حول شركة هواوي أو أمنها أو ملاءمتها لأداء أعمالها بأمان وأمان في أستراليا لذا لم نعط شيئًا للرد عليه.

سنواصل التعامل مع الحكومة الأسترالية ووفقًا للقانون الأسترالي والاتفاقيات الدولية ذات الصلة وسنتخذ جميع التدابير الممكنة لحماية حقوقنا ومصالحنا القانونية”.

 
رابط مختصر