الأمطار تدمر منزل شاعر اليمن المرحوم “عبدالله البردوني” في صنعاء

8 أغسطس 2020
الأمطار تدمر منزل شاعر اليمن المرحوم “عبدالله البردوني” في صنعاء
عدن نيوز – متابعات :

تسببت الأمطار الغزيرة التي تشهدها العاصمة صنعاء وسط اليمن، للأسبوع الثاني تواليا، اليوم، في انهيار منزل الشاعر اليمني الكبير عبد الله البردوني، بالتزامن مع حلول الذكرى الحادية والعشرين لرحيله.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن مصدر في وزارة الثقافة الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي بصنعاء بأن منزل الشاعر البردوني الكائن في حارة بستان المنصور بحي بير العزب المجاور لمدينة صنعاء القديمة، انهار بالكامل جراء الأمطار الغزيرة بعد تهدم أجزاء منه.

وأضاف أن المنزل المكون من طابقين، تعرض للإهمال نتيجة خلافات بين ورثة البردوني، وخاصة بعد سعي وزارة الثقافة اليمنية في العام 2012م شراءه وتحويله إلى متحف تخليدا له ولإرثه الثقافي.

وعبد الله البردوني، شاعر وناقد ومؤرخ، فقد بصره في الخامسة من عمره إثر إصابته بمرض الجدري، ولقب بـ”معرّي اليمن” نسبة إلى الشاعر الضرير أبو العلاء المعري، وله 12 ديوانا و8 كتب نقدية وتاريخية، ترجم بعضها إلى الإنجليزية والفرنسية.

وأصدرت الأمم المتحدة في العام 1981م عملة تذكارية فضية عليها صورته كمعاق تجاوز العجز.