دراسة.. اضطرابات النوم في مرحلة الطفولة تسبب مشاكلة في مرحلة المراهقة

3 يوليو 2020
دراسة.. اضطرابات النوم في مرحلة الطفولة تسبب مشاكلة في مرحلة المراهقة
عدن نيوز – صحة :

أكدت دراسة حديثة أن اضطرابات النوم بمرحلة الطفولة المبكرة يمكن أن تتسبب في مشكلات تتعلق بالصحة العقلية في مرحلة المراهقة.
وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد وجدت دراسة أجريت على 7155 طفلاً في المملكة المتحدة أن الاستيقاظ المتكرر أثناء الليل وروتين النوم غير المنتظم لدى الأطفال الرضع مرتبط بإصابة أولئك الأطفال بأمراض عقلية مثل الذهان، عند بلوغهم 12 أو 13 عاماً.
كما وجدت الدراسة أن الأطفال الذين ينامون لفترات أقصر ليلاً أكثر احتمالية للإصابة باضطراب الشخصية الحدية في سن 11 و12 عاماً.
ويعاني مرضى الذهان من الهلوسة وعدم القدرة على التفريق بين الحياة الحقيقية والخيال، في حين يعاني المصابون باضطراب الشخصية الحدية من الأفكار والتصرفات المندفعة، والتغيرات المفاجئة في المزاج والكآبة والغضب الشديد دون سبب واضح.
وقالت مؤلفة الدراسة الرئيسية إيزابيل موراليس مونوز، الأستاذة في «معهد الصحة العقلية» بجامعة برمنغهام: «لقد أكدت الأبحاث السابقة أن الكوابيس المستمرة لدى الأطفال ترتبط بالذهان واضطراب الشخصية الحدية. لكن الكوابيس لا تروي القصة كاملة. لقد وجدنا أن مشكلات النوم في مرحلة الطفولة المبكرة قد تسبب هذه الاضطرابات العقلية في مرحلة المراهقة».
وتُعد المراهقة فترة رئيسية في التطور البشري بسبب التغيرات الدماغية والهرمونية، وتعتقد الدراسة أن كثيراً من مشكلات الصحة العقلية تبدأ في هذه المرحلة.
يذكر أنه في مطلع شهر مايو (أيار) من العام الحالي، أشارت دراسة أميركية إلى احتمالية أن تلعب مشكلات النوم في العام الأول من عمر الطفل دوراً ليس فقط في الإصابة بطيف من أطياف التوحد؛ ولكن أيضاً ربما تؤثر على مسار نمو بيولوجي لأجزاء معينة من المخ، وهي «hippocampus».
وقد قام الباحثون بإجراء الدراسة على 432 من الأطفال تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و12 شهراً، ولاحظوا أن معظم الأطفال الذين جرى تشخيصهم لاحقاً بالتوحد عانوا جميعاً من اضطراب النوم.