تجربتي مع مرض فيروس كورونا

12 مايو 2020
تجربتي مع مرض فيروس كورونا
معاذ ثابت
معاذ ثابت
بقلم - معاذ ثابت
عدن نيوز - كتابات :

الحمدلله الذي ألبسنا ثوب العافية لي و لأهلي و سائل الله الشفاء لكل مريض و ان بعد عنا البلاء و الوباء.

-أحبتي قد كنت خلال أيام عصيبة في صراع قوي مع هذا الوباء المنتشر و الذي لم يتم تشخصية الى حد الأن إلا كحمية (ملاريا -ضنك-مكرفس)

-جميعها امراض خطيرة و قد تسببت بوفاة الكثير من الناس منهم شفي بفضل الله و منهم من انتقل الى جوار ربه.

-أختصر القول لأنقل لكم تجربتي و معاناتي لهذه الامراض الخطيرة و كيف الإجرائات الذي أخذتها أولا ثم الوقاية و الأخد بالعلاجات الاولية و النظام الصحي

بأول يوم احسست بتعب الذي هو كالأتي:
( لهذا الوباء)

حمى خفيفة كبداية /ألآم شديدة في المفاصل تقيدك عن الحركة
/صداع شديد / غثيان / فقدان الشهية /ألم في الأعين مع إرتفاع الحمى في الجسم / دوخان.

-جلست في بيتي و انعزلت لم أذهب الى المستشفى خشية من الأمراض و الأوبئة .

أتخدت من الفيس بوك وسيلة للتواصل عبر مع الأطباء عن بعد الأخدت بإستشارتهم و العمل عليها .

أما حول التمريض في منزلي فقد كان اصدقائي كالسد المنيع لهذا المرض منهم الطبيب و منهم الممرض .

العلاجات الأولية الذي اخدتها /

ميترو دريبات

Mether 80 mg Inj من النوع الصيني
سعر الكورس 5 ألاف ريال

دريبات مغدي RL 3
3 DNS
بالاضافة الى فيتامين
Vit C + B complex

بندول سلفادين فوار

حسب ذلك و قبل الإستخدام يفرق من شخص لأخر إلا عن طريق إستشاره طبيب للتأكيد فقط .

أما الإجرائات الوقائية /

1كيوي
2فواكهة مشكلة
3عنبة مع بذراتها السود ( تعصر معها )
4عسل + زيد حبة السودة + كركم
(يفور مع بعض ويشرب )
5تفاح اخضر (حتى تطعمه بعكس الأحمر )

فالله الحمد كانت هنالك نقلة نوعية بفضل الله لمقاومتي لهذا المرض الذي قيد حركتي حتى إنني عجزت أن اكتب .

(إفادة مني لكم لوجه الله )

ماعنيته خلال الخمس الأيام و صراعي لم يكن سهلا أبدا بينما انا أتآلم و كل سويعات تمر أسمع جنازة قيل توفى بسبب الوباء .

لا أكذب عليكم بإنني قلقت لإنني في حالة يرثى لها و انا في عز شبابي و قوتي انهكني فما بالكم بكبار السن و الإطفال .

لذلك ارجوا منكم الإنتباه :

1الحفاظ على صحتكم
2عدم الخروج من منازلكم إلا للضرورة
3التباعد قدر المستطاع
4الإبتعاد عن القاذورات و مجرى الصرف الصحي
(اوكار البعوض هي أشد فتك و أخطر مما قيل) .

-قد يكابر البعض ليقول لا يوجد شيئ .
لكن إذا شعرت ما شعرت به انا أو إي مريض
بهذا الوباء و منهم قد مات ستقول ياريت ماكان أمس و عزرائيل أمام وجهك .

“فأرجوكم أرجوكم حافظوا على أنفسكم قدر المستطاع”.

(يرجى تعميمها للفائدة )

اخوكم / معاذ بن ثابت

12/5/2020


كلمات دليلية