بعد أسبوع من إختفائه.. العثور على حطام طائرة اللاعب إيميليانو سالا

محرر 34 فبراير 2019
بعد أسبوع من إختفائه.. العثور على حطام طائرة اللاعب إيميليانو سالا

عدن نيوز - متابعات:

عثر الأحد على حطام الطائرة الصغيرة التي كان يستقلها لاعب نادي كارديف سيتي، الأرجنتيني إيميليانو سالا، والتي فقدت الأسبوع الماضي، في بحر المانش.

وكانت الطائرة، وهي من طراز بايبر ماليبو ورقم تسجيلها N264DB، قد فقدت في الـ 21 من كانون الثاني / يناير الماضي عندما كانت متجهة من مدينة نانت الفرنسية الى كارديف في ويلز. وكان على متنها كل من سالا وقائد الطائرة ديفيد ايبوتسون.

ومن المتوقع أن ترسل جهات التحقيق المختصة غواصة صغيرة الى قعر بحر المانش (الذي يفصل بريطانيا عن فرنسا) لتفقد الحطام في وقت لاحق من يوم الاثنين.

وقال ديفيد ميرنس، الذي يقود جهدا ممولا غير حكومي للبحث عن الطائرة المفقودة، إنه عثر على الحطام قرب جزيرة غيرنسي الواقعة في بحر المانش يوم الأحد.

وأضاف ميرنس، “كل ما استطيع قوله إن كمية كبيرة من الحطام موجودة في قعر البحر.”

وقال ميرنس، الذي كان يتحدث لبرنامج “هذا اليوم” الذي تبثه اذاعة بي بي سي الرابعة، صبيحة الاثنين، “عثرنا على حطام الطائرة في قعر البحر على عمق لا يتجاوز 63 مترا بعد ساعتين من البحث.”

وأضاف أن فريق البحث تمكن من التعرف على وجود الحطام باستخدام الموجات الصوتية، وذلك قبل أن يرسل غواصة مزودة بأجهزة تصوير إلى قاع البحر للتأكد من أن الحطام يعود للطائرة المفقودة بالفعل.

وقال، “شوهد رقم تسجيل الطائرة، وكانت المفاجأة الكبرى أن معظم أجزائها كانت هناك.”

وانتهت الآن مهمة ميرنس الخاصة، وتولى فرع التحقيق في حوادث الطيران البريطاني AAIB مهمة استرداد حطام الطائرة.

وقال ميرنس إن الـ AAIB ستواصل البحث في اليومين المقبلين في السبل المثلى لاجراء عملية استرداد الحطام.

وكان ميرنس، وهو عالم بحري، قد قال في سلسلة من التغريدات نشرها الأحد، إن “الشرطة أحاطت أسرتي إيميليانو سالا وديفيد ايبوتسون علما بالموضوع.”

وأضاف، “مشاعرنا مع اسرتي ايميليانو وديفيد.”

من جانبه، صرح والد سالا، هوراسيو، لشبكة كرونيكا التلفزيونية الأرجنتينية، “لا استطيع استيعاب ما حدث. هذا كابوس، وأنا يائس وقانط.”

وقال ميرنس إنه على اتصال بأسرة سالا بعد اكتشاف حطام الطائرة، وان الأسرة “حريصة على استعادة الحطام، فإن أفراد الأسرة يشعرون بأن استعادة الحطام هو الطريق الذي قد يحصلون من خلاله على الأجابات التي يبتغونها.”

وأضاف أنه شعر بضرورة المشاركة في البحث عن الحطام بعد أن شاهد طلبا يحرك المشاعر من جانب شقيقة اللاعب، رومينا.

وقال، “شعرت بأن هذه البنت كانت تحتاج إلى العون، ولذا أبديت استعدادي للمساعدة.”

وأضاف، “أنا من هواة كرة القدم. كارديف ليست مدينتي، ولكني أتابع كرة القدم. تعاطفت معها، وشعرت برغبة في المساعدة. أنا شخص ذا خبرة وممارسة ويمكنني فعل ذلك.”

وقال، “كان (إيميليانو) رجلا في مقتبل العمر، ولذا فالأمر حزين إلى أقصى الحدود.”

وكان نادي كارديف قد اشترى سالا بمبلغ 15 مليون جنيها استرلينيا، وهو مبلغ قياسي بالنسبة للنادي الويلزي.

وكان سالا، البالغ من العمر 28 عاما، والطيار إيبوتسون (59 عاما) يستقلان طائرة خفيفة متجهة من نانت – حيث كان الأرجنتيني يلعب – الى كارديف عندما فقد الاتصال بينها وبين منظومة السيطرة الجوية.

وكانت عملية بحث رسمية قد أوقفت في الـ 24 من كانون الثاني / يناير، وذلك بعد أن قرر كبير مسؤولي الموانئ في جزيرة غيرنسي بأن احتمال نجاة الراكبين “ضئيل للغاية.”

وعثر في الاسبوع الماضي على مقاعد يعتقد انها من الطائرة المفقودة في ساحل قريب من سورتاينفي الفرنسي.

 
رابط مختصر