تعرف على الشامات وعلاقتها بسرطان الجلد؟

24 أغسطس، 2017 7:31 صباحًا
تعرف على الشامات وعلاقتها بسرطان الجلد؟

عدن نيوز - متابعات:

يعتقد البعض أن الشامات على الجلد لا ضرر منها، لكن من الممكن أن تكون هذه الشامات دلائل على الإصابة بسرطان الجلد، لذا يتوجب فحصها بين الفينة والأخرى.

وأشارت صحيفة “ميرور” البريطانية في تقريرا لها، إلى العلامات التي تظهر على الشامات وتكون دليلا على الإصابة بسرطان الجلد.

متى تكون الشامات خطيرة؟

تتحول بعض الشامات إلى نوع من أنواع سرطان الجلد، حيث تتسبب أشعة الشمس فوق البنفسجية في 86 في المئة من الحالات، وفقا لمؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة.

وإذا ما تركت الأورام الميلانينية دون تشخيص، فإنه يصبح من الصعب علاجها. ولكن إذا تم اكتشافها في وقت مبكر، فإن معدل البقاء على قيد الحياة سيكون بنسبة 80 أو 90 في المئة.

كيف يمكنك أن تعرف أن لديك سرطان الجلد؟

يُعد ظهور شامات جديدة أو التغير في شكلها أولى علامات السرطان.

وقال الدكتور جستين هكستال، أخصائي الجلدية للصحيفة: “تتكون الشامات من خلايا تسمى الخلايا الصباغية (التي تنتج الصباغ الداكن)، ويتطور سرطان الجلد من هذه الخلايا، لذا فإن تتبع شكلها ولونها هو أمر مهم للغاية”.

ماذا يجب على الشخص مراقبته؟

يجب على الإنسان البحث وفحص التغيرات في الشامات، حيث يقول هكستال: “من الممكن أن نجعل من السهل تذكر تلك الأمور المهمة من خلال هذه القائمة:

– عدم التماثل، وهو اختلاف نصف الشامة عن نصفها الآخر.

– الحواف، وهو تغير ملمس الحواف من أملس إلى خشن.

– اللون، من خلال ملاحظة اختلاف اللون كأن يصبح اللون أغمق.

– المساحة أو القطر، من خلال ملاحظة نموها. فخلايا سرطان الجلد تميل إلى أن تكون أكبر حجما من نهاية قلم رصاص، بحجم يبلغ حوالي 6 ملم، لكن قد تكون أصغر حجما في الأوقات المبكرة.

هل تتطور الشامة تدريجيا؟

قم بتصوير أي شامة بشكل دائم في حال كنت تشعر بالقلق إزاءها، لتلاحظ أي اختلافات فيها.

وقال هكستال: “يجب أن تراقب إحدى الشامات لمعرفة هل اختلفت عن البقية. على سبيل المثال، قد يتحول لون إحداها للأسود في حين أن البقية لونها بني”.

فحص الشامات حتى لو لم يكن لديك أعراض

وأضاف هكستال: “يجب أن يكون لدى الجميع فحص جلدي باستمرار بإشراف طبيبهم العام، خاصة إذا كان لديهم الكثير من الشامات أو أن إحداها قد حدث لها تغير مفاجئ”.

وأما إذا كان لديك تاريخ عائلي في سرطان الجلد، أو كنت قد تعرضت بشكل كبير لأشعة الشمس في الماضي، فبالتأكيد يجب عليك القيام بفحص دوري.

وإذا كنت قلقا بشأن الشامات لديك، فسيتمكن طبيبك العام من إحالتك إلى عيادة متخصصة أو مستشفى في حال لزم الأمر لذلك.

ما نسبة عودة سرطان الجلد بعد الشفاء؟

من الممكن لأي شخص أن يتعرض لسرطان الجلد، ولكن إذا كنت قد تعرضت لذلك من قبل فإن خطر الإصابة مرة أخرى لديك سيكون أكبر.

وأوضح هكستال أن “هذا هو السبب وراء ضرورة تتبع الشامات الخاصة بك، والحصول على صور لها في الحالات التي تكون قد تعرضت لهذا المرض سابقا يعد أمرا مهما”.

 كيف تقلل خطر تطور الشامات لسرطان في المستقبل؟

أسهل طريقة هي حماية نفسك دائما من الأشعة فوق البنفسجية، حيث توصي الجمعية البريطانية للأمراض الجلدية باستخدام الكريمات الواقية من الشمس.

وتقول كلير كريلي، وهي ممرضة في فحص سرطان الجلد: “يجب على أي شخص أن يقضي أقل وقت ممكن تحت أشعة الشمس، بالإضافة إلى التأكد من وضع واق شمسي ذي حماية عالية، وأن يغطي نفسه بالملابس بدلا من الاعتماد على الواقي الشمسي فقط لحماية بشرته”.

الجدير بالذكر أن 19 في المئة من مرضى سرطان الجلد يموتون بعد خمس سنوات من تشخيصه بحسب مؤسسة إحصائيات بريطانية.

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق