دراسة تتوقع ازدياد الاصابة بالعمى خلال العقود الاربعة القادمة

5 أغسطس 2017
دراسة تتوقع ازدياد الاصابة بالعمى خلال العقود الاربعة القادمة

يتوقع باحثون ارتفاع معدلات الإصابة بالعمى إلى ثلاثة أمثال ما عليه اليوم في غضون العقود الأربعة المقبلة.
وكشف الباحثون في دورية «لانسيت غلوبال هيلث»، أن حالات العمى سترتفع من 36 مليون شخص إلى 115 مليوناً بحلول عام 2050، في حال عدم توفير مزيد من الدعم والتمويل لتحسين طرق العلاج.

ويمثل ارتفاع متوسط أعمار البشر سبباً رئيسياً لزيادة عدد حالات الإصابة. وتوجد بعض أعلى معدلات العمى وضعف البصر في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء. ونظراً إلى تزايد عدد سكان العالم وارتفاع أعداد من يتمتعون بصحة جيدة في سن متقدمة، يتوقع الباحثون وفق موقع «بي بي سي» أن يرتفع عدد الأشخاص الذين يعانون مشكلات في البصر خلال العقود المقبلة.

ويشير تحليل بيانات من 188 بلداً إلى أن هناك أكثر من 200 مليون شخص يعانون ضعف إبصار ما بين المتوسط والشديد، ويتوقع ارتفاع هذا الرقم إلى 550 مليوناً بحلول عام 2050. ويوضح رئيس فريق البحث والأستاذ في «جامعة أنجليا روسكين» روبرت بورن، أنه حتى ضعف البصر الخفيف يمكن أن يؤثر في شكل كبير في حياة الشخص، «فمثلاً هذه المشكلة تحد من الفرص التعليمية والاقتصادية للمصابين به».

وتدعو الدراسة إلى تحسين الاستثمار في طرق العلاج مثل جراحة إعتام عدسة العين (الماء الأبيض)، وضمان حصول الناس على النظارات الطبية المناسبة لتصحيح الرؤية. وقال بورن: «التدخلات العلاجية تكون أكثر سهولة في المناطق النامية».

 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق