العقوبات الأمريكية تدفع بالاقتصاد الإيراني نحو الركود

آخر تحديث : الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 - 11:20 صباحًا
العقوبات الأمريكية تدفع بالاقتصاد الإيراني نحو الركود
عدن نيوز - اقتصاد

قال صندوق النقد الدولي (IMF) إن العقوبات الأمريكية دفعت الاقتصاد الإيراني إلى حالة من الركود هذا العام، متوقعًا أن يزداد الوضع سوءًا العام المقبل نتيجة لتجديد العقوبات الأمريكية على طهران.

وفي تقرير توقعات الاقتصاد العالمي الذي صدر في الـ8 من تشرين الأول/ أكتوبر، قال صندوق النقد الدولي “إنه من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد الإيراني المدفوع بالنفط بنسبة 1.5% هذا العام نتيجة لإنخفاض صادرات النفط، مع تسارع انخفاض الناتج الاقتصادي إلى 3.6% في 2019”.

وفي أيار/ مايو، قبل أن يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيعيد فرض عقوبات على طهران، توقع صندوق النقد الدولي أن ينمو الاقتصاد الإيراني بنسبة 4٪ في 2018 و 2019.

وذكر صندوق النقد الدولي أن الانكماش في الاقتصاد الإيراني الذي توقعه الآن على مدى العامين المقبلين يرجع إلى “انخفاض إنتاج النفط” بموجب العقوبات.

وفرضت واشنطن بالفعل جولة أولى من العقوبات على الاقتصاد الإيراني، بينما حذرت عملاء النفط الإيرانيين من البدء في البحث عن موردين آخرين، ومن المقرر أن تدخل الجولة الثانية من العقوبات التي تستهدف قطاع النفط الإيراني حيز التنفيذ في الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر.

وتراجعت صادرات الخام الإيراني التي بلغت ذروتها عند 2.5 مليون برميل بعد رفع العقوبات في عام 2016 بأكثر من 500 ألف برميل يوميًا، ومن المتوقع أن تستمر في التعمق عندما يبدأ تطبيق العقوبات الموسعة على النفط الشهر المقبل.

توقعات أكثر قتامة

في حين كان خفض صندوق النقد الدولي لتوقعات النمو في إيران دراماتيكيًا بشكل خاص، فقد خفض أيضًا توقعاته للنمو في منطقة الشرق الأوسط ككل، مشيرًا إلى تراجع الاقتصاد الإيراني وزيادة تكاليف الطاقة؛ بسبب ارتفاع أسعار النفط.

ويرى صندوق النقد الدولي أيضًا نظرة أكثر قتامة للاقتصاد العالمي في الغالب نتيجة الحروب التعريفية بين الولايات المتحدة والصين، وهما أكبر اقتصادين عالميين.

ومن المتوقع الآن أن يبلغ متوسط النمو العالمي 3.7% في 2018 و 2019 ، بانخفاض عن التوقعات البالغة 3.9% هذا الربيع.

وقال كبير الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي موريس أوبستفلد: “إن النمو في الولايات المتحدة سوف ينخفض بمجرد أن تدخل أجزاء من حافزها المالي في الاتجاه المعاكس، وعلى الرغم من زخم الطلب الحالي، قللنا من توقعاتنا بشأن النمو في الولايات المتحدة لعام 2019 بسبب التعريفات التي تم سنّها مؤخرًا على مجموعة كبيرة من الواردات من الصين وانتقام الصين”.

ويرى صندوق النقد الدولي أن نمو الصين في عام 2019 انخفض إلى 6.2% من نسبة 6.4% التي كانت متوقعة في السابق.

رابط مختصر
2018-10-09 2018-10-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عبده عثمان