استهداف العيسي!

محرر 11 مارس 2019
استهداف العيسي!
 سالم الحسني
سالم الحسني

عدن نيوز - كتابات:

استهداف رجل الاعمال احمد صالح العيسي هو استهداف مناطقي با امتياز لاعلاقة لهذا الاستهداف با اَي فساد كما يدعون وان كانت لديهم قضايا فساد لريناهم يقدمونها للمحكمة وهي الطريق الأقصر لمحاربة الفساد ..

ولازالت الدولة تدين له بمليارات الريالات مقابل الكثير من شحنات النفط التي سلمها لشركة النفط با الأجل ليحل أزمة الوقود اثناء الحرب وبعد الحرب مباشرة ..

لسنا من دعاة المناطقية فنحن جندنا أنفسنا لمحاربة كل الممارسات المناطقية التي يتم تطبيقها على الواقع ولكننا سنقف ضد اَي استهداف لاَي شخصية على خلفيات مناطقية ..

وللتوضيح اكثر حول ما تراه عقلياتهم من زاويتها المناطقية الضيقة ان ابين لها ثلاث قوى رئيسية يحب محاربتها وشيطنتها واخراجها من المشهد ..

1- قوة سياسية

2- قوة اقتصادية

3- قوة عسكرية

القوة السياسية :

وتتمثل في رئيس الجمهورية عبدربة منصور هادي وكل رجال الدولة السياسيين من ابين الذين يعملون مع الشرعية وكلنا نشاهد الهجوم الاعلامي على هذة القوة السياسية الذين تعتقد عقلياتهم انها خاصة با ابين ..

لم يسلم الرئيس هادي من هجومهم البذي علية ولَم يتركوا وصف بذي الا ووصفوه به وهو من قام بتعيين رجالهم وسلمهم محافظات كاملة وهو الذي لازال الى الْيَوم يصرف الرتب العسكرية لافراد مليشياتهم ولم يشفع له كل ذلك .

وحاربوا اللواء حسين عرب وحاربوا الميسري وحاربوا الكثير من قيادات مؤسسات الدولة الذين ينتمون الى ابين والغرض من كل ذلك إسقاطهم حتى يظهرو هم في المشهد فهم يَرَوْن ان حجمهم لايمكنهم من الظهور في المشهد بوجود قيادات من ابين ويرون انه لابد من شيطنتهم وإبعادهم ..

القوة الاقتصادية :

ابين مقارنة بالمحافظات الاخرى فقيرة من رجال الاعمال الكبار با استثناء رجل الاعمال الوطني الشيخ احمد صالح العيسي والذي قدم اموالة في الحرب على شكل وقود وغذاء ودعم مادي للجبهات دون ان ينتظر سددتها من الدولة التي كانت على وشك السقوط النهائي ،، ويرون من زاويتهم المناطقية الضيقة ان العيسي هو قوة لا ابين ويرون انه لأبد من شيطنتة وإخراجه من المشهد الاقتصادي بشكل نهائي رغم عدم قدرتهم على إقناع رجال اعمال من مناطقهم بالقيام بنفس الدور الاقتصادي الذي يقوم به الشيخ احمد صالح العيسي ، ويرون ان من عوامل ضعف القوة السياسية لا إبين تتمثل في اسقاط القوة الاقتصادية لها والذي يَرَوْن انها تتمثل في رجل الاعمال العيسي رغم انه رجل اعمال وأحد ذو وزن كبير من ابين فكيف اذا كان هناك اكثر من رجل اعمال في ابين بحجم العيسي ..

القوة العسكرية :

هم يَرَوْن من زاويتهم المناطقية الضيقة ان الالوية العسكرية التابعة للرئيس هادي في عدن والمحافظات المحررة انها اللوية محسوبة على إبين ويعتبرونها قوة عسكرية لا ابين رغم ان تركيبة هذة الالوية العسكرية ليست كما يرونها من زاويتهم اذا وجدت القائد من ابين تجد الأركان من الضالع او ردفان او يافع او الصبيحة ومن لايصدق هذا علية الذهاب في زيارة لقادة هذة الالوية والاطلاع على حقيقة تركيبتها التنظيمية حتى ان قائد احد هذة الالوية مؤخرا بتغيير اكثر اكثر من خمسة من قادة الكتائب واستبدالهم بقادة كتائب من الضالع وردفان ويافع والصبيحة وعلى من يشكك قي ذلك ان يتأكد من الذي اوردتة ..

لكنهم يَرَوْن بعقلياتهم المناطقية ان هذة الالوية هي الوية عسكرية تابعة لا ابين ويجب شيطنتها ومحاربتها وتوزيع التهم عليها بل ووصل الامر الى مهاجمتها عسكريا قبل عام ..

الاستهداف الحالي للشيخ احمد صالح العيسي يندرج ضمن هذة الحرب الاعلامية والفعلية ضد القوى الثلاث والتي تعتقد عقلياتهم انها تهدد سعيهم الى تولي سلطة الجنوب وايضا تنفيذ لاجندات اطراف اخرى ..

( سالم الحسني )

بقلم - سالم الحسني
 
رابط مختصر