بحاح و الغموض وخدمة مشروع الانقلاب في اليمن

28 يونيو 2017
بحاح و الغموض وخدمة مشروع الانقلاب في اليمن
سالم بن صالح العولقي
سالم بن صالح العولقي

عدن نيوز - مقالات:

اصبح المجتمع الدولي ينظر الى القضية اليمنية من زاوية واحدة منذ التوقيع على المبادرة الخليجية نهاية العام ٢٠١١م والتى قدمتها دول الجوار ورعتها الدول الإقليمية والدول الدائمة العضوية في مجلس الامن وأنها قضية سياسية يرتكز الحل بعد الانقلاب على المرجعيات الاساسية الثلاث للحل السياسي في اليمن والمتمثلة بالمبادرة الخليجيةوالياتها. التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية وتحديد القرار ٢٢١٦ الصادر تحت الفصل السابع لمجلس الامن الدولي .

غير ان الكثير من الشخصيات السياسية التى تحاول ان تبحث لها موقع قدم في مستقبل اليمن او محاولة منها لإيجاد طوَّق نجاة للمليشيات الانقلابية التى حاولت تقويض حلم اليمنيين في استكمال تنفيذ المبادرة الخليجية والشروع في الانتقال مخرجات الحوار الوطني وهم يتخندقون في معسكر الانقلاب او بالاصح ان تحركاتهم السياسية في المنطقة والعالم تخدم مشروع الانقلاب وعلى راس تلك الشخصيات نائب الرئيس المخلوع خالد محفوظ بحاح .

المواطن اليمني لم يكترث ولم يحرك اي ساكن منذ ان اصدر الرئيس عبدربه منصور هادي قرار عزل بحاح من منصب نائب الرئيس ورئيس للحكومة بل سعى الي وضع عدد من التسائل التى تثير كثير من الشكوك حول مشروع الرجل الغامض .

لماذا بحاح لم يعلن الى يومنا هذا انه مع مخرجات الحوار الذي توافقت علية كل القوى السياسية علية وايضاً ان موقفة غامض من عاصفه الحزم وأهدافها الاساسية الثلاثة التى اعلنها التحالف العربي لإعادة الشرعية لليمن بقيادة المملكة العربيه السعودية.

الهالة الاعلامية التى يقوم بها بحاح اليوم عند عودته الى مطار الريان وهو لم يعد مسؤول حكومي وخصوصا انه تم اقالته من اخر منصب  له مستشار لرئيس و لازال بحاح يكتنفه الغموض والشكوك اذا أعلن في منشوره اليوم فور وصوله الى المكلا انه عودته ”  هي انتصار على الحرب ” فأي حرب ينحت عنها الرجل وهو في تحركاته يخجل من مجرة الحديت بموضوع عن طرفي الانقلاب .

ماذا يقصد بحاح بهذا الكلام الخطير الذي يخدم الحوثي والمخلوع وإيران وخصوصا ان الحرب على الانقلابيين لم تنتهي ولم تتوقف ” عاصفه الحزم ” بقيادة المملكة العربيه السعوديه ولم يسلم الحوثي والمخلوع موسسات الدوله ومعسكراته ولم ينصاعوا للقرارات الدوليه ويتماهى الرجل مع مشروعهم الطائفي العنصري الذي أديرة خلايا في طهران والضاحية الجنوبية بلبنان. وينفذه على الواقع في اليمن الحوثي الصغير من كهوف مران والمخلوع صالح من بدروم بصنعاء .

بحاح بهذا الكلام الذي قاله اليمن يضرب التحالف وخصوصا المملكة العربيه السعوديه ومشروع إنهاء الانقلاب وعودة الشرعية والدولة لليمنيين فالرجل يعمل جاهدا بكل ما يملك من تحركات ودعم من اجل خدمة الانقلابيين بصورة مباشرة .

بقلم - سالم بن صالح العولقي
 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق