عندما تتخلى يافع عن رجالها .. يصبحوا مجرد أرقام في عداد الشهداء او مشردين عن وطنهم

13 يناير 2019
عندما تتخلى يافع عن رجالها .. يصبحوا مجرد أرقام في عداد الشهداء او مشردين عن وطنهم
عادل الحسني
عادل الحسني

عدن نيوز - كتابات:

اقسم بالله ان المؤامرة على يافع من نفس الربحان الي يظن ابناء يافع انهم حلفاء لهم ومناضلين معهم وشوفوا قيادات يافع الاحرار لما يكونوا وجها لوجه في الميدان لم يتمكن العدو منهم لانهم اسود معارك خذوا مثال:

ابو زرعة المحرمي وابو هارون اليافعي و رائد الحبهي و المشوشي و هدار الشوحطي و زيد الطفي.

فيلجأ الربحان الى الغدر بهم والطعن في ظهورهم زي ما عملوا مع احمد سيف والجوهري وسط عدن وقماطة وسط عدن وطماح وسط العند

كلهم قتلوا غدر والفاعل معروف لم تفهموا هم لا يريدون يافع الحميرية الاصيلة وانما يريدوا يافع البقرة الحلوب لهم يريدوا يافع التي تترك البطل الجوهري وتطبل لشلال وتترك احمد سيف وتطبل ليسران وتتخلى عن المفلحي و تطبل لعيدروس وتترك قماطة وتطبل لصامد سناح وتترك طماح وتطبل لبن بريك وتشوه اليزيدي والبكري والغريب وتلمع عبدالدايم وبقية الربحان

اصحوا يا يافع انتم كل يوم تشوفوا رموزكم مستهدفين انتم قادة ولستم توابع للربحان.

بقلم - عادل الحسني
 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق